المشاركات

عرض المشاركات من فبراير 15, 2015

جحا العربى

صورة
جحا العربى  تاليف  د. محمد رجب النجار  عندما يكون التعبير الفني – عند أمة ما – عريفا وأصيلا , قائما في أساسه على الرواية الشفوية , وفيا بحاجات المجتمع الشعورية والمعنوية , معبرا عن موروثة الثقافي , وخصائصه القومية , وقيمه الإنسانية العليا ومثله الاجتماعية , صادرا من وجدان جمعي , تحقيقا للذات العامة , معينا على حركة التاريخ , متسما بالمرونة والحيوية قادرا على النماء والتطور ... دون الجمود عند صورة ثابتة لا تغير ولا تتبدل راصدا في نهاية الأمر – الحصيلة الكاملة لثقافة شعب بعينه , على اختلاف أجياله وبيئاته ومراحل تعليمه النظامي وغير النظامي , وحين , يقف في رصده عند تراث البسطاء أو وهم الأميين أو ثقافة الريفيين أو أهل البداوة , بل يتجاوز ذلك فيكون تراث شعب بأسره , هو المؤلف وهو المتذوق والمتلقي في آن واحد , فذلكم هو الإبداع الشعبي ووظائفه . إن التراث الأدبي كما يحدده أستاذنا الفاضل الدكتور عبد الحميد يونس , لم يعد هو الذي " يصدر عن لهجة بعينها , ولا عن طبقة بعينها , لأن التعبير الفني حيوي في جميع الشعوب والأفراد والطبقات "