أخر المقالات
تحميل...
ضع بريدك هنا وأحصل على أخر التحديثات!

عـــالــمـك الــخـاص بـــك!.

8‏/3‏/2018

درس البيان الغة العربية الشهادة السودانية


درس البيان  الغة العربية الشهادة السودانية 
الأستاذ : محمد عبدالله خريف – المرحلة الثانوية – ولاية الخرطوم 
علم البيان
أولاً : التشبيه                                                 
علم البيان
 البيان لغة: الكشف والظهور.
              اصطلاحاً: أصول وقواعد يُعرف بها إيراد المعنى الواحد بطرق متعدّدة وتراكيب متفاوتة:
من مباحث علم البيان : 1- التشبيه     2- الاستعارة       3-الكناية      4 -المجاز المرسل
أولاً : التشبيه
التشبيه لغة: هو التمثيل، يقال: (هذا مثل هذا وشبهه).
              اصطلاحاً: هو عقد مماثلة بين شيئين أو أكثر يراد إشراكهما في صفة من الصفات بإحدى أدوات
                           التشبيه لغرض يريده المتكلّم.
أدوات التشبيه
أسماء : (شبه  - مثل – ومماثل – مشابه - نظير)
فعـــــــال : (يشبه - يماثل  - يضارع – يحاكي)
حــروف : (الكاف - وكأن )  .

مثل : محمد كالأسد في الشجاعة - البنت كالقمر في الجمال .
فائدة التشبيه: أن الصفة المراد إثباتها للموصوف، إذا كانت في شيء آخر أظهر، جعل التشبيه بينهما وسيلة لتوضيح الصفة، كما تقول: (زيد كالأسد)حيث تريد إثبات الشجاعة له، إذ هي في (الأسد) أظهر.

أركان التشبيه : 
1. المشبه       2. المشبه به            3. وجه الشبه       4. أداة التشبيه
محمد
كـ
الأسد
في الشجاعة
مشبه
أداة التشبيه
مشبه به
وجه الشبه
(1) مُشََّبه : وهو الموضوع المقصود بالوصف ؛ لبيان قوته أو جماله ، أو قبحه .
(2) مُشَبَّه به : وهو الشيء الذي جئنا به نموذجاً للمقارنة ؛ ليعطي للمشبه القوة أو الجمال ، أو القبح ، ويجب أن تكون الصفة فيه أوضح .
(3) ووجه الشبه : وهو الوصف الذي يُستخلص في الذهن من المقارنة بين المشبه و المشبه به ، أو هو الصفة المشتركة بين الطرفين المشبه و المشبه به .
(4) وأداة التشبيه : هي الرابط بين الطرفين .
أنواع التشبيه
مفرد
مركب
مفصل
مجمل
بليغ
تمثيل
ضمني
(أ) أولاً : التشبيه المفرد : وهو تشبيه لفظ بلفظ .
أنواع التشبيه المفرد :
1 - مُفَصَّل : عندما نذكر الأركان الأربعة .
2 - مُجْمَل : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه ، أو أداة التشبيه .
3 - بليغ : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه و الأداة ، وبقي المشبه و المشبه به .
1 - تشبيه مُفَصَّل : عندما نذكر الأركان الأربعة .
مثل : العلم  كالنور  يهدي الذي يطلبه (كل الأركان مذكورة)
العلم
كـ
النور
يهدي الذي يطلبه
مشبه
أداة التشبيه
مشبه به
وجه الشبه
2 - تشبيه مُجْمَل : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه ، أو أداة التشبيه .
 مثل : العلم كـالنور (حُذِف وجه الشبه )
العلم
كـ
النور
مشبه
أداة التشبيه
مشبه به
ومثل : العلم نور يهدي كل من طلبه (حُذِفت أداة التشبيه )
العلم
نور
يهدي كل من طلبه
مشبه
مشبه به
وجه الشبه
 3 - تشبيه بليغ : وهو ما حُذِف منه وجه الشبه و الأداة ، وبقي المشبه و المشبه به .
ومثل : العلم نور (حُذف وجه الشبه و الأداة)
العلم
نور
مشبه
مشبه به
أو مثل : الجهل موت والعلم حياة .

الصور التي يأتي عليها التشبيه البليغ :
أ - المبتدأ والخبر : الحياة التي نعيشها كتاب مفتوح للأذكياء.
                         الكريم بحر         أن  الكريم بحر           كان الكريم بحر               
ب - المفعول المطلق :  تحلق طائراتنا في الجو تحليق النسور - مشى الجندي مشي الأسد .
                          ثبت المقاتلون ثبوت الجبال    -  راغ روغان الثعلب - إنطلقت الخيل إنطلاق الرياح 
جـ - المضاف (المشبه به) والمضاف إليه (المشبه) : كتاب الحياة -ذهب الأصيل على لُجَين الماء
                         خرجت الأمة من ظلام الجهل إلي نور العلم - لبست ثوب العافية     
د - الحال وصاحبهـا : هجم الجندي على العدو أسداً - وقف الجنود صفا - تفجرت الثورة بركانا.
هـ - اسم إن وخبرها : إنك شمس -أن  الكريم بحر
و- اسم كان وخبرها : كان الكريم بحر اً     - صار محمد أسداً
******
(ب) ثانياًً : التشبيه المركب :
أنواع التشبيه المركب :
1 - تشبيه تمثيلي :
هو تشبيه صورة بصورة ووجه الشبه فيه صورة منتزعة من أشياء متعددة .
مثل : قول الله تعالى : (مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ )
     
شبه الله سبحانه وتعالى هيئة الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله ابتغاء مرضاته ويعطفون على الفقراء و المساكين
       بهيئة الحبة التي أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة .
و كقول علي الجارم في العروبة :
        توحّد حتى صار قلباً تحوطه ** قلوب من العُرْب الكرام وأضلع
         
حيث شبه هيئة الشرق المتحد في الجامعة العربية يحيط به حب العرب وتأييدهم بهيئة القلب الذي تحيط به الضلوع .
قال تعالى في شأنِ اليهود : (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً ...).
           
حيث شبهت الآية حالة وهيئة اليهود الذين حُمَّلوا بالتوراة ثم لم يقوموا بها ولم يعملوا بما فيها بحالة الحمار الذي  يحمل فوق  
                      ظهره أسفاراً (كتباً) ، فهي بالنسبة إليه لا تعدو(لا تتجاوز) كونها ثقلاً يحمله .
2 - تشبيه ضمني : وهو تشبيه خفي لا يأتي على الصورة المعهودة ولا يُصَرح فيه بالمشبه و المشبه به ، بل يُفْهم ويُلْمح فيه التشبيه من مضمون الكلام ، ولذلك سُمّي بالتشبيه الضمني ، وغالباًً ما يكون المشبه قضية أو ادعاء يحتاج للدليل أو البرهان ، ويكون المشبه به هو الدليل أو البرهان على صحة المعنى .
* التشبيه الضمني قضية وهي (المشبه) ، والدليل على صحتها (المشبه به) .
قال المتنبي في الحكمة : من يهُن يسهُل الهوان عليه **  مـا لجُـرحٍ بميّت إيـلامُ
ما سبق نلمح فيه التشبيه ولكنه تشبيه على غير المتعارف ، فهو يشبه الشخص الذي يقبل الذل دائماً ، وتهون عليه كرامته ، ولا يتألم لما يمسها ، بمثل حال الميت فلو جئت بسكين ورحت تقطع أجزاء من جسده ما تألم ولا صرخ ولا شكى ولا بكى ؛ لأنه فقد أحاسيس الحياة ، وبذلك يكون الشطر الثاني تشبيهاً ضمنياً ؛ لأنه جاء برهاناً ودليلاً على صحة مقولته في الشطر الأول.
قال ابن الرومي : قَدْ يَشِيب الْفَتَى وَلَيْسَ عجيباً **  أَنْ يُرَى النَّورُ في الْقَضِيبِ الرَّطيبِ
يقول الشاعر : إن الشاب الصغير قد يشيب قبل أوان الشيب ، وهذا ليس بالأمر العجيب ، وليدلل على صحة مقولته أتى لنا بالدليل و هو أن الغصن الغض الصغير الذي مازال ينمو قد يظهر فيه الزهر الأبيض ، فهو لم يأْت بتشبيه صريح ولم يقل : إن الفتى وقد ظهر الشيب فيه كالغصن الرطيب حين إزهاره ، ولكنه أتى بذلك ضمناً .
* التشبيه الضمني لا تذكر فيه الأداة، بينما التشبيه التمثيلي غالباً تذكر فيه الأداة .
*****

نشاط
 * بين أركان التشبيه فيما يأتي :
1/ الوجه مثل الصبح مبيض **  والشعر مثل  الليل  مسود
2/ قال تعالي:(والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمأن  ماء حتي إذا جاءه لم يجده شيئا)
                                                                                      وجه الشبه :  عدم الفائدة  (محذوف)   
3/ قال المتنبي في الفخر :
ما أبعد العيب والنقصان عن شرفي  **   أنا   الثريا  ودان الشيب والهرم
                                                                                وجه الشبه : علو المكان (محذوف)            
4/ يقول المتنبي في وصف الأسد :
                  وما   قوبلت   عيناه  إلا ظننا ** تحت الدجى نار الفريق حلــــولا
                  يطأ الثري مترفقا   من تيهه  ** كأنه  أس  يجـــــــــــــــــــس عليـــــلا
المشبهات : عينا الأسد ، مشية  الأسد    - المشبهات به :   نار الفريق  ،  الطبيب الذي يجس المريض
وجه الشبه :  الإحمرار  ، صورة شيء يمس شيء برفـــــــــــق  - الأدوات :  ظنتا  ،  كأن

5/ يقول الشاعر     كأنما الماء في صفاء  **   وقد جري ذائب اللجين
6/ يقول الشاعر :     أنا  نار  في   مرتقي   نظر الحاسد  ***  وماء جار مع الإخوان
                                 الأداة :       لا توجد           وجه الشبه :  (الباس-الصفا)  (محذوف)     
7/ يقول الشاعر في مدح مصعب بن الزبير
إنما مصعب  شهاب من الله  **  تجلت عن وجهه الظلماء 
       وجه الشبه : إظهار الحقائق والوضوح   (محذوف)  
   
8/                   ذهب الذين أحبهم    **     وبقيت مثل السيف فردا
           المشبه :  الشاعر      المشبه به :السيف         وجه الشبه :  الإنفراد            الأداة :  مثل
* وضح المشبه والمشبه به وصورة التشبيه في التشبيهات البليغة التالية :
(أ) قال الشاعر :     إنّ الرسولَ لنورٌ يُستضاء به  ** مهندٌ من سيوفِ للهِ مسلولُ
               المشبه : الرسول     المشبه به : النور – السيف        صورة التشبيه : حكم المبتدأ والخبر     
(ب) قال الشاعر : وخميلة فوق الجزيرة مسها ** ذهب الأصيل حواشيا ومتونا
          المشبه :   شعاع الشمس عند الأصيل     المشبه به : الذهب    صورة التشبيه : المضاف والمضاف إليه
(ج) قال الشاعر علي لسان اللغة العربية :
                   أنا البحر في  أحشائه الدرُّ  كامنٌ  ** فهل سألوا  الغواص عن صدفاتي
       المشبه : أنا( اللغة العربية)        المشبه به : البحر    - صورة التشبيه :  المبتدأ والخبر 
(د) قال الشاعر :   وقانا لفحة الرمضاء  واد ** سقاه مضاعف الغيث العميم
                             نزلنا دوحه  فحنا  علينا ** حنو المرضعات   علي  الفطيم
المشبه : حنو أغصان الأشجار علي الشاعر ورفاقه       المشبه به : حنو المرضعات علي فطيمها  
  صورة التشبيه : المفعول المطلق .
(هـ) قال الشاعر يعبر عن إصراره علي الوقوف بإطلال ديار الأحبة :
بليت بلي الأطلال إن لم أقف بها ** وقوف شحيح ضاع في الترب خاتمه
المشبه :  بلى  الشاعر وهلاكه  - وقوف الشاعر أمام أطلال الديار
المشبه به : الأطلال القديمة - وقوف الشحيح الذي ضاع في الترب خاتمه
صورة التشبيه البليغ : المفعول المطلق 
(و) قال الشاعر : بدت قمراً ومالت   خوط    بان   **  وفاحت عنبرا ورنت غزالا
المشبهات : وجه المحبوبة  - رقة قوامها  –  رائحتها  -نظرتها
المشبهات به : القمر  - غصن البان  -العنبر  -الغزال          صورة التشبيه البليغ : الحال وصاحبها
(ز) قال الشاعر :    ثوب الرياء يشف عما تحته ** فإذا إلتحفت به فإنك عار
    المشبه :  الرياء      المشبه به : الثوب الرهيف           صورة التشبيه البليغ : المضاف والمضاف إليه
* بين وجه الشبه في كل من ما يأتي :
(أ) قال الشاعر :    
و كان أجرام السماء لوامعا  **  درر نثرت علي بساط  أزرق
وجه الشبه : صورة شئ أزرق داكن منثورات فيه أشياء لوامع   بيض
(ب) قال بن الرومي في الهجاء :
إنى وتزينين بمدحي معشراً ** كمعلق در علي خنزير
           وجه الشبه : صورة شيء جميل غال معلق علي شيء حقير
(ج) وقال في زم الزمان :
دهرا على  قدر  الوضيع  به  ** وغدا الشريف يحطه شرفه
                       كالبحر يرسب فيه لؤلؤه  ** سفلا وتعلو فوقه جيفــــــه
وجه الشبه : صورة شيء حقير يعلو ويرتفع ، وشيء ثمين غال يرسب تحته 
(د) قال البارودي يصف ابنته وسط أخواتها :
                   عقيلة أتراب توالين حولها ** كما دار بالبدر النجوم الزواهر
            وجه الشبه : صورة شيء جميل ثابت تدور حوله أشياء جميلة محيطة به 
(هـ) قال الشاعر :   المرء مثل هلال حين تبصره ** يبدو  ضعيفا  ضئيلا  ثم  يتسق
                              ازداد حتى إذا ما تم أعقبــــــه ** كر الجديدين نقص ثم ينمحق
وجه الشبه : صورة شيء صغير يكبر حتى إذا اكتمل يصغر مرة أخرى 
(و) قال أحدهم :   أسري ويسري الشوق بين جوانحي **  كالنار في  الذاوي  من الأعشاب
وجه الشبه : صورة شيء يتسرب فيه شيء فيقضي عليه
(ز) قال قائل : وإني   وتهيامي  بعزة   بعدمــا ** تخليت من ما بيننا وتخلت
                     كالمرتجي ظل الغمامة كلما ** تبوأ منها للمقيل اضمحلت
وجه الشبه : صورة شيء يرجو شيئا جميلا لكن كلما اقترب منه ابتعد 
(ح) قال شاعر :     كان مُثار النقع فوق  رؤوسنا **  وأسيافنا ليل تهاوى كواكبه
وجه الشبه : صورة شيء مظلم يتخلله شئ مضي يتحرك وسطه 
(ط) قال الشاعر :       كأن الهلال نون لجين  ** غرقت في صحيفة زرقاء
وجه الشبه : صورة شيء أبيض مقوس لامع له خلفية زرقاء
(ي) قال الشاعر      فتراه في ظلم الوغى فتخاله  **  قمراً يخر علي الرجال بكوكب
وجه الشبه : صورة شيء جميل مشرق يتقدمه شيء لامع وسط الظلام
* عيّن المشبه والمشبه به في الآتي :
(1) قال الشاعر : فإن  نفق الأنام وأنت منهم  ** فإن المسك بعض دم الغزال
        المشبه : حال الإنسان العظيم بين أناس حقيرين       المشبه به : حال المسك الطيب أصله دم الغزال 
(2)    إذا أراد الله  نشر  فضيلة  طويت ** أتاح  لها   لســــــــــان   حســـــــــــــود
         لولا اشتعال النار في ما  جاورت ** ما كان يعرف طيب عرف العود
المشبه : حال الإنسان الحقود يتحدث بالسوء عن الإنسان الشريف فيظهر دون أن يدري محاسنه
المشبه به : حال النار تأكل العود الطيب (الصندل ) فتظهر رائحته العطرة
(3) قال الشاعر :  نقّل فؤادك حيث شئت من الهوى  **  فما الحب إلا للحبيب الأول
                           كم منزل في الارض يألفه الفتي  **  وحنينه أبداً لأول منـــــــــــــــزل
المشبه : حال من يتقلب قلبه في الحب ولكنه يظل وفياً لحبيبه الأول
المشبه به : حال من ينتقل من منزل إلي اخر ولكن يبقي حنينه لمنزله الأول 
(5)        تغيبت كيلا تحتويني دياركم  **  ولو لم تغب شمس السماء لمُلّت
المشبه : حال من يغيب فلا يمله الناس     المشبه به : حال الشمس تغيب فيشتهيها الناس
(6)  قال الشاعر في الحكمة :
              سافر تجد عوضاً عمّن تفارقــــــــــه  **  وأتعب فإن لذيذ العيش في التعــــــــــــب
             مــــــــــا في مقـــــــــام لذي لب وذي أدب ** من راحة فدع الاوطـــان واغتـــــــــــــــــــرب
            إني رأيت وقوف المـــــــــــــــاء يفســــــــده  ** إن ســار طاب وإن لم يسر  لم يطـــــــــب
            والأسد لولا  فراق الغاب ما اقتنصت ** والســــــهم لولا فراق القوس لم يصــب
             والتبر كالترب ملقي في معادنـــــه  ** والعود في أرضه نوع من الحطــــــــــــــــــــب
المشبه : حال من يسافر ويتنقل فيزداد معرفة وعلماً وقدراً
المشبه به : حال الماء إذا سار صار ماءً عذباً زلالاً    &  حال الأسد إذا ارتحلت وجدت الفريسة
         & حال السهم إذا فارق القوس أصاب وقتل    & حال الذهب إذا استخرج صارت له قيمة كبيرة       
         & حال الصندل إذا نقل صار ذا قيمة كبيرة
* القيمة الفنية للتشبيه : نعني التشبيه الذي يتجاوز نقل الحقائق الي إثارة الخيال وتحريك الوجدان.
       نحو :     عيناك  غاببتا نخيل ساعة السحر  ** أو شرفتان راح ينأي عنهما القمر
* ما هي المعايير التي ترتفع بالقيمة الفنية للتشبيه ؟
1- حظه من الأصالة والتقليد .
2- أن يكون طرفا التشبيه بعيدي الخطورة عن الذهن .
3- حسن موقع التشبيه من السياق وتناسق عباراته .


شاركها مع أصدقائك!
تابعني→
أبدي اعجابك →
شارك! →

0 التعليقات :

إرسال تعليق