أخر المقالات
تحميل...
ضع بريدك هنا وأحصل على أخر التحديثات!

عـــالــمـك الــخـاص بـــك!.


اعتذار
السلام عليكم ورحمه الله
الزوار الكرام تم عمل روابط بديلة جانب المعطلة ، جارى حل المشكلة نهائيا
تم تجيد روابط ماعدا العلوم وكتب ومراجع الطلابية


عن الصابون

صناعة الصابون


تتم عملية صناعة الصابون بخلط الزيوت والشحوم مع القواعد القلوية وتحريكها. ولقد شهدت صناعة الصابون تطورا كبيرا نظرا لأهميتها ودورها في عملية التنظيف وسنتعرض فيما يلي لعملية الصناعة.

المواد الخام التي تدخل في صناعة الصابون:
تنقسم إلى قسمين رئيسيين هما:
أولا: المواد الأولية الأساسية: وتشمل
1- الشحوم والزيوت:
تستخلص الشحوم من النسيج الشحمي للحيوانات و قد تكون صلبة مثل شحم الضأن والماعز والبقر أو لينة مثل شحم الخيل. أما الزيوت فهي سائلة في درجة الحرارة العادية وتستخرج من ثمار النباتات أو بذورها أو من الاثنين معا.
تتشابه الزيوت والشحوم في تركيبها وخواصها , فهي تتركب من الجليسرين مرتبطة مع بعض الأحماض الدهنية بنسب مختلفة.
2- القواعد القلوية: وتشمل:
أ- هيدروكسيد الصوديوم  NaOH (الصودا الكاوية) وهي أهم المواد المستعملة.

ب- كربونات الصوديوم  Na2CO3 ولها فائدتان :
           1- إنتاج الصابون وذلك بتفاعلها مع الأحماض الدهنية.
           2- مادة مالئة (حشوة) في الصابون الصلب.

ج- كربونات البوتاسيوم   K2CO3 وهي أول مادة استخدمت في صناعة الصابون .

د- هيدروكسيد البوتاسيوم  KOH ويستعمل لإنتاج الصابون الرخو, ويدخل في صناعة معجون الحلاقة.
ثانيا المواد المضافة :
تختلف المواد المضافة باختلاف نوع الصابون وأهم  المواد المضافة:
1) مواد مالئة (حشوة) : وتكسب هذه المواد الصابون بعض الصفات الطبيعية ومن هذه المواد :
   أ- سيليكات الصوديوم  Na2SiO3 :
   تضاف إلى الصابون رخيص الثمن وتزيد من صلابته ونعومته وتقلل من لزوجته.
ب- سيليكات الماغنسيوم (التلك) : ليس لها آي صفة منظفة , وهي تقلل من رغوة الصابون وتساعد في تكوين العجينة وحفظ شكل قطعة الصابون بمرور الزمن.
ج- النشا: يضاف كمادة مالئة.

2) العطور:
لا تستعمل جميع العطور في تعطير الصابون, لأن العطور تتغير رائحتها وتتلف بتأثير القواعد القلوية الموجودة في الصابون. كما أن بعض العطور لدى خلطها مع بعضها وإضافتها مع الصابون لا يحدث بينها توافق في التركيب أو الرائحة فيتغير لون الصابون بعد فترة من صناعته فيصبح داكنا.

وتقسم العطور المستخدمة إلى قسمين:
أ) عطور طبيعية:
1- نباتية: مثل زيت الينسون والشمر واللوز المر والقرفة والقرنفل والياسمين والليمون.
2- حيوانية: مثل المسك الذي تفرزه بعض الغزلان.
ب) عطور صناعية:
وهي الأكثر استعمالا نظرا لتوفرها بكميات كبيرة ورخص ثمنها بالنسبة للعطور الطبيعية.

3- المواد المعقمة:
وتستعمل في صناعة الصابون الطبي ومن تلك المواد : الفونيك والبوريك والفورمالين.

4- المواد الملونة:
لتلوين الصابون بلون ما تضاف مادة تعطي ذلك اللون, وتقسم المواد الملونة المستعملة إلى قسمين:
أ) مواد عضوية: مثل صبغات الأنيلين والكلوروفيل.
ب) مواد معدنية: مثل أخضر الكروم وكبريتات النحاس.

أنواع الصابون:
1-   الصابون الصلب العادي: وهو الناتج من تفاعل الزيوت مع هيدروكسيد الصوديوم.

2-   صابون الحلاقة ( الصابون الرخو):
وهو الناتج من تفاعل الزيوت مع هيدروكسيد البوتاسيوم , ومن الزيوت المستعملة : زيت الزيتون وزيت الخروع وزيت بذرة الكتان.

3-   الصابون السائل: يصنع بنفس طريقة الصابون العادي إلا أننا لا نتخلص نهائيا من الماء فتبقى كمية مناسبة من الماء ويعبأ الصابون السائل في براميل وأوعية بلاستيكية.


4-   الصابون الطبي: ويصنع بنفس طريقة صناعة الصابون العادي إلا أنه يضاف إليه بعض المواد المعقمة مثل الفونيك والبوريك.

شاركها مع أصدقائك!
تابعني→
أبدي اعجابك →
شارك! →

0 التعليقات :

إرسال تعليق