أخر المقالات
تحميل...
ضع بريدك هنا وأحصل على أخر التحديثات!

عـــالــمـك الــخـاص بـــك!.

نظام الوقود في محركات الديزل

Fuel Diesel System
اولا : محركات الديزل
وهي من محركات الاحتراق الداخلي حيث تقوم بتحويل الطاقة الكيميائية الكامنة في وقود (زيت الغاز)إلى طاقة حركية.

 أول من اخترع المحرك الديزل هورودولف ديزل في عام 1892 والهدف من وراء هذا الاختراع هو إيجاد محرك ذو كفاءة أعلى من كفاءة محرك البنزين. وتأتي الزيادة في الكفاءة من ارتفاع نسبة الضغط (compresses ratio) في محركات الديزل حيث تتراوح ما بين 1:14 إلى 1:25 أما البنزين فيتراوح ما بين 1:8 إلى 1:12 وكما هو معروف أن كفاءة المحرك تتناسب طرديا مع نسبة الضغط

طريقة عمل المحرك تسمى دورة المكبس باسم دورة اوتو الرباعيه.. تتم هذه الدوره في اربعة اشواط للمكبس (سحب-ضغط-اشتعال-عادم) ولفتين للعمود المرفقى.... الشوط الأول.. شوط السحب. وفيه يتحرك المكبس من النقطه الميته العليا إلى النقطه الميته السفلى محدذا خلخله في ضغط الهواء داخل غرفة الاسطوانه فيقل الضغط داخل غرفة الاسطوانه اقل من الضغط الجوى فتتمكن الشحنه من الهواء والوقود بالدخول إلى غرفة الاسطوانه الشوط الثاني.. شوط الضغط. وفيه يتحرك المكبس من النقطه الميته السفلى إلى النفطه الميته العليا ضاغطا امامه الشحنه المكونه من الهواء والوقود امامه الشوط الثالث.. شوط الاشتعال. وقبل نهاية شوط الضغط بقلبل تنبعث شراره من شمعة الاشتعال فتعمل على تفجير الشحنه وبذلك
تعمل على دفع سطح المكبس إلى اسفل الشوط الرابع. شوط العادم وفيه يتحرك المكبس من النقطه الميته السفلى إلى النقطه الميته العليا شاغطا امامه بقايا احتراق الوقود خارج غرفة الاسطوانه وهكذا مع باقى الاسطوانات إلى ان يتوقف المحرك

                                        * محرك الديزل الحديث في السيارات


تعتمد محركات الديزل على مبدئ الاشتعال الذاتي لخليط الوقود بالهواء إلا أن هذا الخليط تطبيقيا لا يشتعل حين يكون المحرك باردا مما يجعل محرك الديزل يحتاج رغم كونه محرك اشتعال ذاتي إلى شموع إشعال. كما أن المحرك يحتاج ليبدئ عمله إلى أن يطلقه محرك كهربائي. أي أنه في البداية يقوم محرك كهربائي بتحريكه وبضخ الهواء فيه. تستعمل العديد من المحركات تقنية صمام الضخ الموحد  common rail الذي يمكن من الوصول إلى درجات عالية من الضغط بالوقود والتحكم في في ضخه في غرف احتراق المحرك وهو نظام موجود تقريبا في معظم المحركات ذلت الضخ المباشر أي المحركات التي يتم مباشرة إحراق الوقود فيها بعد خروجه من المضخة على عكس أنظمة الضخ الغير المباشرة حيث تكون طريقة بناء غرفة الاحتراق والضخ بكيفية تجعل الخليط يختلط جيدا قبل الاحتراق حيث أن هذه التقنية لا لزوم لها في تقنية الضخ المباشر. محركات الديزل الحديثة كلها متحكم فيها عن طريق حاسوب إلكتروني مضمن في السيارة يقوم بالتحكم في كمية الوقود المضخة في غرف الاحتراق بالإضافة إلى التحكم في العديد من المعاملات الأخرى انطلاقا إما من نماذج عن تلك العمليات أو عن مستشعرات مثل مستشعر لمدا أو مستشعر التدفق الهوائي. يمكن التحكم في محركات الديزل من الوصول إلى خاصيات أفضل والحصول على قوة أكبر باستهلاك أقل للديزل بالإضافة إلى التحكم في نسبة الانبعاثات
  
* مبدأ عمل محرك الاحتراق الداخلي الديزل  

يقوم مبدأ عمل محرك الديزل على ادخال كمية محددة من الهواء الجوي الى الاسطوانات وضغطها ، وحقن كمية من الوقود داخل كل اسطوانة ، حيث تتم عملية احتراق الهواء ذاتيا ، نتيجة لارتفاع درجة حرارة الهواء المضغوط ، ثم الحصول على الشوط الفعال ( شوط القدرة / الانفجار ) ، وذلك حسب التفصيلات الآتية :

أ-  ادخال كمية من الهواء الجوي الى الاسطوانات ، وضغطه لانتاج درجة حرارة عالية ، حيث كلما زاد الضغط ارتفعت درجة الحرارة وزادت سهولة الاشتعال

ب-  حقن الوقود في الاسطوانة عند توقيت معين على شكل رذاذ وذلك لضمان سهولة انتشاره في الهواء المضغوط وذلك للحصول على احتراق سريع وتام للوقود

ج-  يبدأ الاحتراق بعد حقن الوقود مباشرة في الاسطوانة حيث تتولد كمية كبيرة من الحرارة تعمل على تسخين الغازات التي تميل الى التمدد أو الانتشار خلال شوط التشغيل ، وبذلك تضغط على المكبس الذي يعمل على تحويل قوة الدفع الى عود المرفق عن طريق ذراع التوصيل وبذلك يدور عمود المرفق ويعطي القوة الى الالة المطلوب ادارتها

د-  بعد انتهاء المكبس من الشوط السابق ، وفقد الغازات التي بداخل الاسطوانة لضغطها المرتفع تنصرف الغازات الى المحيط الجوي من خلال منفولت الخروج والاكزوزت


* نظرية عمل الاشواط الاربعة في المحركات رباعية الدورة الديزل :

تتم الاشواط الاربعة في محركات الديزل داخل الاسطوانة خلال اربعة اشواط للمكبس وكما يلي :

01 شوط السحب :

يتحرك المكبس من ( ن.م.ع ) الى ( ن.م.س ) حيث يفتح صمام الدخول بينما صمام الخروج في وضع اغلاق تام ونتيجة لنزول المكبس يحدث فرقا في الضغط الخارجي والضغط الداخلي ( الضغط داخل الاسطوانة ) حيث يدخل الهواء الجوي من خلال صمام الدخول وعن طريق فلتر الهواء ومجاري الدخول الى داخل الاسطوانة حيث لا يوجد مغذي ( كربوريتر ) في محرك الديزل ، فتمتلئ الاسطوانة بالهواء فقط خلال شوط السحب  حيث يتحرك عمود المرفق بذلك نصف دورة تقريبا


02 شوط الضغط :
يتحرك المكبس في هذا الشوط من الـ ( ن.م .س ) الى ( ن.م.ع ) ضاغطا الهواء داخل الاسطوانة حيث يكون صمام الدخول وصمام الخروج مغلقان ويتميز محرك الديزل بنسبة انضغاطية عالية تصل الى ( 23 : 1 ) ونتيجة لضغط الهواء حيث يقل حجمه وترتفع درجة حرارته الى حوالي ( 537,8 ) مْ او اكثر حيث ان درجة الحرارة هذه كافية لاشعال اي كمية الوقود تصل اليه ويكون عمود المرفق قد اتم دورة كاملة تقريبا
03 شوط القدرة :

قبل وصول المكبس الى ( ن.م.ع ) بعدة درجات يبدأ نظام الوقود ومن خلال البخاخ في محرك الديزل باعطاء البخة المذررة والمضغوطة داخل غرفة الاحتراق ونتيجة للارتفاع في درجة حرارة الهواء المضغوط يشتعل الوقود المذرر ويرتفع الضغط بسرعة مؤثرا على سطح المكبس الذي يدفعه الى الاسفل وتكون الصمامات لا زالت في وضع الاغلاق التام ويكون بذلك قد اتم عمود المرفق دورة ونصف تقريبا

04 شوط العادم :

قبل وصول المكبس الى ( ن.م.س ) بعدة درجات يفتح صمام العادم وعند صعود المكبس الى الـ (ن.م.ع ) يدفع المكبس الغازات العادمة ( نواتج الاحتراق ) طاردتا اياها عبر صمام الخروج والذي يغلق بعد ( ن.م.ع ) بعدة درجات وذلك لخروج اكبر كمية ممكنة من نواتج الاحتراق الى خارج الاسطوانة ويكون بذلك قد انهى عمود المرفق  دورتين كاملتين وتتكرر هذه العملية والاشواط الاربعة لاستمرارية عمل المحرك


* نظرية عمل محرك الديزل ثنائي الاشواط خلال شوطي الصعود والنزول

01 شوط الصعود :

عندما يكون المكبس في ( ن.م.س ) وفي بداية صعودة الى اعلى تكون فتحات الدخول مكشوفة ( مفتوحة ) وفي الوقت نفسه تكون صمامت الخروج مفتوحة عندها يتم دخول الهواء من خلال الفتحات بواسطة مضخة الهواء دافعا امامه الغازات العادمة الناتجة عن عملية احتراق سابقة من خلال صمامات الخروج
وعندما يصل المكبس الى حوالى ربع المشوار الى الاعلى تغلق صمامات الخروج وتغلق صمامات الدخول عنده تكون الغازات العادمة قد خرجت والاسطوانة مملوءة بالهواء النقي حيث يستمر المكبس بالصعود ضاغطا الهواء المحصور داخل الاسطوانة حيث يصغر حجم الهواء وترتفع درجة حرارته
وقبل ان يصل المكبس الى الـ ( ن.م.ع ) يعطي البخاخ كمية الوقود المضغوطة والمذررة داخل غرفة الاحتراق فيختلط بالهواء المضغوط والمرتفع درجة حرارته فيشتعل مسببا ضغا هائلا على سطح المكبس




02 شوط النزول :

ونتيجة لعملية الاحتراق يحصل التمدد للغازات العادمة وتؤثر على سطح المكبس فيبدأ المكبس بالنزول الى الاسفل ( ن.م.س ) في شوط القدرة وقبل ان يصل المكبس الى (ن.م.س ) بعدة درجات يفتح صمام الخروج وتبدأ الغازات العادمة بالخروج وكلما نزل المكبس الى الاسفل تفتح صمامات الدخول ويبدأ الهواء بالدخول الى داخل الاسطوانة لتمتلئ من جديد بالهواء النقي ويكون المكبس قد اتم دورة كاملة في هذه الدوروة  

الانظمة الرئيسية العاملة في محركات الاحتراق الداخلي الديزل

 أ0 نظام التزييت          
ب0 نظام التبريد             
ج0 نظام الوقود 

المميزات التي تمتاز بها محركات الاحتراق الداخلي الديزل عن غيرها من المحركات :

01 قلة استهلاك الوقود
02 اقتصادية عند الاحمال الصغيرة
03 اكثر آماما حيث الوقود المستعمل غير قابل للانفحار لان درجة اشتعالة قليلة
04 اقل تلوثا للبيئة لاحتوائها على كمية اقل من غاز اول اكسيد الكربون

* عيوب محركات الاحتراق الداخلي والتي تعمل بنظام وقود الديزل :
01 ارتفاع الثمن                                      
02 ثقيلة الوزن
03 تحتاج الى عناية كبيرة                           
04  ارتفاع كلفة التصنيع


ثانيا : نظام التغذية في محركات الديزل

تعمل بعض انواع محركات الاحتراق الداخلي بوساطة وقود الديزل ,وتسمى ايضا محركات الاحتراق الذاتي ,اذ يحرق الوقود ذاتيا داخل غرف الاحتراق من دون استخدام شمعات الاشعال معتمدا على الحرارة الناتجة من ضغط الهواء داخل الاسطوانات ,وتمتاز محركات الديزل بانها ذات كفاءة حرارية عالية ونسب انضغاط كبيرة تصل قيمتها الى (1:28) وتصل قيمة الضغط داخل الاسطوانات الى (40)بار تقريبا وتصل درجة حرارة الهواء في نهاية الشوط الضغط الى نحو (550)درجة مئوية وقد تطورت صناعة المركبات التي تعمل بوقود الديزل تطورا كبيرا جدا لمواكبة التطور العلمي لتلبية احتياجات الاسواق العالمية التي فرضت قوانين خاصة بالبيئة وتطور معها انظمة حقن الوقود فاصبحت اكثر دق وكفاء وساعدت على تقليل استهلاك الوقود وزيادة قدرة المحرك وتقلييل انبعاث الغازات الضارة والاصوات

كما وتعتمد خواص محركات الديزل الديناميكية والاقتصادية كثيرا على نوعية عمل نظام التغذية فيها ، لذا يجب ان تتوفر في هذا النظام المتطلبات التالية :

1.  ضبط كمية الوقود اللازمة للاحتراق ، وتوزيعها على المحرك بنسب متساوية في اثناء العمل
2. التوقيت المناسب والصحيح لحقن الوقود ، والسماح بادخال كمية الهواء المناسبة لاتمام عملية الاحتراق
3. التذرير الجيد للوقود والسرعة المناسبة بين جزيئاته والهواء للحصول على الاحتراق الكامل والفعال.
4. ان يكون المزيج مناسبا لجميع ظروف عمل المحرك من حيث تركيبه وتوزيعه داخل الاسطوانات للحصول على الاحتراق الكامل لهذا المزيج.


ثالثا : مكونات نظام التغذية في محركات الديزل

يتكون نظام التغذية في هذه المحركات من الاجزاء الرئيسية التالية :
خزان وقود ، انابيب وخطوط نقل الوقود ، مضخة توزيع رئيسية ومضخة تغذية ، المنقيات والبخاخات.
ويتركز عمل هذا النظام على مضخة الوقود ، التي تقوم بسحب الوقود من الخزان عبر المنقي وتدفعه تحت الضغط الى بخاخات ، حيث يقوم البخاخ بحقن كمية الوقود الضرورية لعملية الاحتراق والفائض يتم ارجاعه الى الخزان عبر خطوط الراجع .

- الاجزاء الرئيسية لنظام الوقود في محركات الاحتراق الداخلي ديزل :

أ0 خزان الوقود                                     ب0 خطوط ( انابيب ) الوقود
ج0 مجس الماء وفاصل الماء عن الوقود       د0 مصافي الوقود
ه0 مضخة رفع الوقود ( المضخة الاولية )    و0 مسخنات الوقود
ي0 مضخة الحقن الرئيسية                       ز0 الحاقن ( البخاخ )
س0 منظم الوقود                                 ش0 ساعة قياس مستوى الوقود
ض0 لاقط الوقود والعوامة                     ص0 مجس وجود الماء في الوقود

وفيما يلي سنقوم بالتعرف على اجزاء نظام التغذية الرئيسية في محركات الديزل :
1. خطوط التغذية
تقسم خطوط التغذية في هذا النظام الى ثلاثة اقسام وهي :
1. خطوط الضغط العالية
2. خطوط الضغط المنخفض
3. خطوط سريان طبيعي دون ضغط

2. المنقيات
من اجزاء نظام التغذية ، وكما اوردنا سابقا المنقيات والتي توجد باشكال وتركيبات مختلفة منها المنقيات المفردة ، والمنقيات المزدوجة والتي تعمل على وصول الوقود خال من اية رواسب او شوائب للبخاخات .

رابعا : معدات حقن الوقود :
ان مهمة معدات حقن الوقود هي تامين الوقود اللازم لاسطوانات المحرك في الوقت المناسب ،ومن ثم تذريره وتوزيعه عبر غرف الاحتراق ، لذلك فان العوامل التي تؤثر على قدرة المحرك واستثماره من ناحية اقتصادية ، تعتمتمد بشكل كبير على معدات الحقن لذا يجب ان تتوافر في هذه المعدات التطلبات التالية :
1. تامين كمية الوقود المناسبة لجميع سرعات واحمال المحرك في اثناء العمل
2. التذرير الجيد والكافي للوقود وتوزيعه بانتظام داخل غرفة الاحتراق .
3. تامين التوقيت المناسب للحقن عند جميع السرعات والاحمال .
4. ان تعمل هذه المعدات لاطوال عمر ممكن دون ان تتغير خواصها او تتآكل ، اي ان عمرها يجب ان يكون اطول من عمر المحرك نفسه
5. يجب تامين كميات من الوقودمتماثلة في كل دورة ولكل اسطوانة .
6.تلبية المتطلبات الهندسية المتعلقة بابعادها وكتلتها ، وكذلك كلفة الانتاج والصيانة .

* تتكون معدات حقن الوقود مما يلي :
أ.مضخة التوزيع والحقن
تستمد هذه المضخة حركتها من عمود المرفق في المحرك حيث يدور محورها الرئيسي بنصف سرعة هذا العمود او بسرعة تساوي سرعة عمود الكامات . تقوم هذه المضخة بمعايرة كمية ثم الى غرفة الاحتراق .

اجزاء مضخة الحقن والتوزيع الرئيسية والتي تتكون من :
1. مضخة التغذية
2. مضخة توزيع ذات ضغط عالي
3. المنظم
4. صمام اغلاق كهرو مغناطيسي
5. وحدة توقيت حقن الوقود
* وتعمل هذه المضخة على النحو التالي:

تقوم مضخة التغذية ذات الارياش بسحب الوقود من الخزان وتدفعه الى مضخة التوزيع والحقن حيث تقوم هذه المضخة على رفع ضغطه وتوزيعه على البخاخات ، ويعمل المنظم على تنظيم سرعة المحرك وذلك عن طريق التحكم بكمية الوقود المحقون داخل الاسطوانات . اما صمام الاغلاق فيعمل على ايقاف ضخ الوقود عند الضرورة باتالي على وقف عمل المحرك ، وتعمل وحدة تنظيم الحقن على تنظيم وتوقيت بداية الحقن الوقود الى الاسطاونات المحرك تبعا لسرعته . وهكذا فان مضخة الحقن والتوزيع تحوي مضخة تغذية منزودة بزعانف خاصة  للعمل على سحب الوقود من الخزان وتغذية مضخة الحقن ذات الضغط العالي بانتظام وتحت ضغط محدود يتناسب وسرعة عمود المرفق ولتامين هذا العمل زودت هذه المضخة بصمام خاص لتنظيم الضغط ويعمل هذا الصمام عند ارتفاع الضغط على ارجاع قسم من الوقود الى حيز السحب في المضــــخة .

ولغايات التبريد وتهوية مضخة التوزيع  والحقن يسمح لقسم من الوقود بالرجوع من خلال صمام او فتحة الرجوع في منظم السرعة لخزان الوقود ،.
عمل الصمام تنظيم الضغط في المضخة ، حيث عند ارتفاع الضغط في المضخة اكثر من اللازم يقوم مكبس الصمام بفتح خط
الراجع  ليسمح بذلك على اراج الوقود الفائض عند الحاجة بالرجوع الى حيز السحب في المضخة وبذلك يحافظ على الضغط المطلوب داخل المضخة .


- عملية تسليم الوقود في محرك احتراق داخلي باربع اسطوانات الى غرف الاحتراق
، حيث تتم هذه العملية على النحو التالي :
1- يندفع الوقود من فتحة التغذية عبر المجرى الى غرفة الضغط العالي ويكون المكبس في هذه الحالة في النقطة الميتة السفلى .
2- مع حركة المكبس الى الاعلى ، يتم  ضغط الوقود في غرفة ضغط ، ومن ثم  يندفع الوقود تحت الضغط عبرى المجرى الى الاسطوانات .
3- في اثناء سحي الوقود يفتح المجرى
4- في اثناء رجوع المكبس  الى النقطة الميتة السفلى يتدفق الوقود الى  غرفة ضغط مرة اخرى وتتكرر العملية .

- ويوجد في هذه المضخات ذات المكبس والاسطوانة ثلاث امكانيات للتحكم في توريد الوقود الى غرف الاحتراق وهي :
1- بتغير نهاية الحقن بينما بداية الحقن يبقى ثابت
2- بتغير بداية الحقن بينما نهاية الحقن تبقى ثابتة
3- بتغير كل من بدء الحقن ونهايته

ويتم حقن الوقود بواسطة الحقن للبخاخات بطرق مختلفة :
1- مضخة خطية
2- مضخة توزيع مختلفة
3- مضخة وبخاخ لكل اسطوانة ؟
4- مضخة مركبة الفتحة والبخاخات وحدة واحدة

ب- البخاخات
يتكون البخاخ في العادة من جزئين رئيسيين هما :
1- الحامل والذي يعمل على حماية فوهات الحقن ومنع التسريب من غرفة الاحتراق بالاضافة الى تثبيت فوهات الحقن في راس المحرك .
2- فوهات الحقن والتي تعمل على حقن وتذرير الوقود في غرف الاحتراق

البخاخ واجزائه المختلفة ، حيث يوجد نوعان من البخاخات تبعا لشكل فوهة الحقن وتستخدم في المحركات بالرجوع الى شكل غرف الاحتراق  في المحرك وعملية الاحتراق نفسها وهما البخاخات المفتوحة الفوهة ومغلقة الفوهة .

وهكذا يستعمل في محركات الديزل نوعان من فوهات الحقن وهما :

1- فوهات الحقن المفتوحة :
منها فوهات مزودة بفتحة ذات خواص دوامية ثابتة ومنها فوهات مزدوجة وفوهة مسلمان وفوهة كمنز وفي حالة استخدام هذا النوع من الفوهات لا يوجد صمام بين خط ضغط الوقود وبين الفوهة ، وتعمل هذه الفوهان بضغط يتراوح (150-250bar).

2-              فوهات الحقن المغلقة
تستخدم هذه الفوهات في المحركات ذات غرف الاحتراق الدوامة وذات الغرف الفرعية ، وتعمل هذه الفوهات بضغط يتراوح ما بين 135- 110 بار
يزود هذا النوع من الفوهات بصمام ابري محمل بنابض يفتح اثناء عملية الحقن تحت تاثير ضغط الوقود اي ان هذه الفوهات يتم التحكم فيها  حيث يكون راسها ناتئ الى غرفة الاحتراق ويتعرض باستمرار لدرجة حرارة الغرفة ،  وتتعرض هذه الفوهات للتاكل بسب ب تعرضها لدرجات الحرارة المرتفعة باستمرار بالاضافة الى انسياب الوقود من خلالها بسرعة عالية .

وتستعمل فوهات الحقن من نوع بنتل في محركات الاحتراق الداخلي ذات الحفن غير المباشر .
ج- منظمات السرعة

تحدد ظروف التشغيل محركات الاحتراق الداخلي بحمل المحرك وسرعته ، لذا لا بد من تزويدها بجهاز خاص يعمل على تنظيم سرعة المحرك . وهذا العمل تقوم به في محركات الديزل منظمات السرعة والتي تقوم على ضبط وتنظيم سرعة عمود المرفق ، عن طريق التحكم بكمية الوقود المدفوعة الى غرف الاحتراق ،
ويعمل المنظم على :
1-               تنظيم االسرعة عند عمل المحرك دون حمل
2-               تنظيم سرعات المحرك المختلفة في اثناء عمل المحرك
3-               تنظيم عزم لمحرك وذلك بالتنسيق بين كمية الوقود اللازمة وسرعة دوران عمود المرفق.

توجد انواع مختلفة من منظمات السرعة ، منها ما يعمل تيعا لمبدأ قوى الطرد المركزي كتلك المنظمات الميكانيكية ومنها الهيدروليكية .

خامسا : الاجهزة المساعدة لنظام التغذية في محركات الديزل

تصمم مضخات الحقن الحديثة في انظمة التغذية لمحركات الديزل  بطريقة تسمح باستعمال اضافات من الاجهزة المساعدة  لتحسين ادائها وللحصول على خواص مثلى لعمل المحرك من حيث العزم والقدرة والاقتصاد في استهلاك الوقود ، وبعض هذه الاضافات وهي :
1- منسق الضغط في مجاري السحب
يعمل هذا الجهاز على تنظيم كمية الوقود المسحوبة من قبل مضخة التغذية تبعا لتغير الضغط في مجاري السحب
2- منظم توقيت الحقن تبعا للحمل
يعمل على اللتنسيق بين حقن الوقود والحمل امؤثر على المحرك.
3- منظم تقديم الحقن للمحرك البارد ( بدء تشغيل المحرك) .
يعمل هذا الجهاز على تحسين ظروف بدء تشغيل المحرك البارد
4- منظم سحب الوقود الحراري عند التشغيل
يعمل على تنظيم سحب الوقود تبعاً لدرجة حرارة المحرك

- الاجهزة المساعدة لنظام الحقن في محركات الديزل
1- منظم السرعة الحراري دون حمل
(it)
يعمل على تشغيل المحرك بنعومة عن طريق رفع سرعته دون حمل .
2- مفتاح قطع الوقود الكهربائي (
ES)
يعمل على قطع الوقود وايقاف المحرك عند الضرورة .


سادسا : المشحن وغازات العادم  

ان الشاحن الذي يعمل بغازات العادم ، حيث تستغل طاقة هذه الغازات في تسريع دوران توربين المشحن والمثبت مع الضاغط على محور واحد .
لتنظيم عملية التشحين يزود المشحن بصمام خاص ، يركب خط الرا جع  بين مجاري السحب والعادم والذي يعمل عند ارتفاع الضغط على السماح لقسم الهواء المشحون بالخروج .


سابعا : تحضير مزيج الوقود في  محركات الديزل

تحدث عملية مزج الوقود بالهواء في محركات الديزل خلال فترة قصيرة عند نهاية شوط الضغط وتتم هذه العملية في ان واحد مع عملية الاحتراق اي في اثناء فترة تاخير الاشتعال وخلال فترة الاحتراق المرئي .

ومن الضروري هنا ان تشير الى اختلاف في متطلبات عملية تحضير   المزيج  في اثناء الاطوار المختلفة  لعملية الاحتراق ،
ففي الطور الاول ليس من الضروري ان يكون توزيع الوقود في الهواء متجانس ، واكثر من ذلك نرى ان المزيج المتجانس يزيد من فترة اشعال الوقود . اما في الاطوار الثنانية والثالثة فمن الضروري الحصول على مزيج متجانس قدر الامكان .

ووفقا لهذه المتطلبات المنتاقضة لعملية تحضير المزيج ، نرى انه توجد طرق عدة تستعمل في تحضير المزيج منها :

اولاً:  في غرف الاحتراق ذات الحقن المباشر ومنها :
1- الطريقة الحجمية لتحضير المزيج
تتم هذه الطريقة في غرف الاحتراق ذات الحقن المباشر ، وتتشكل هذه الغرف من الحجم الذي يقع بين راس الاسطوانة وتاج المكبس ، حيث تتواجد باشكال مختلفة . يحقن الوقود في هذا النوع من تحضير المزيج مباشرة في هواء غرفة الاحتراق ومن الضروري في هذه الحالة ان يكون المزيج غي متجانس لتقصير فترة تاخير الاشتعال ، ويضمن ذلك التوزيع غير المتساوي لقطيرات في نافورة الوقود المندفعة من فوهة البخاخ ، ولاحقا تتفتت هذه القطيرات الى ذرات صغيرة جدا تتبخر بالقرب من فوهة البخاخ تؤدي الى اعادة الاستفادة من الهواء في مواقع ونقاط  محددة في غرفة الاختراق.
2- الطريقة السطحية (الطبقية) لتحضير المزيج
في هذه الطريقة يتم حقن الوقود بزاوية حادة وباقصر مسافة ممكنة على جدار غرفة الاحتراق ، بحيث ينزلق الوقود عن السطح غرفة الاحتراق مكونا طبقة رقيقة من الوقود تتفتت الى ذرات صغيرة جدا حتى تصبح قوة التجاذب بين جزيئاتها السطحية اكبر من تلك القوى الخارجية المؤثرة عليها ، حيث ينهار التيار الوقود ويكون عددا كبيرا من الذرات الصغيرة للوقود المتحرك ، والتي تشكل شعلى الوقود فيما بعد .
تتاثر ابعاد شعلة الوقود المتشكلة بعد عملية التذريروالمزج داخل غرفة الاحتراق بعدة عوامل منها    : الطاقة الحركية لنافورة الوقود المندفعة من فوهة البخاخ وبتالي سرعى الوقود المندفع  ووزنه بالاضافة الى الضغط التدفق من فوهة البخاخ وكذلك مقاسات  فتحات الفوهة وعددهها وايضا شكل غرفة الاحتراق.

ثانياً: في غرف الاحتراق المقسمة ( الحقن غير المباشر)
تقسم غرفة الاحتراق الى قسمين او اكثر تتصل ببعضها بواسطة ممرات خاصة ، ويتشكل القسم الاول من هذه الغرف من فراغ بين المكبس  وراس الاسطوانة والاخر (الغرفة الاضافية) يكون في راس الاسطوانة او في جسم المحرك .
وفي هذه الطريقة يحقن الوقود في الغرف الاضافية خلال تيار الهواء الدرامي الذي تكون فيها ، في اثناء شوط الضغط حيث يجبر الهواء على المرور من الغرف الرئيسية عبر الممر الواصل بينهما وكذلك تنشا لاالدومات الهوائية في الفراغ الذي فوق المكبس بعد احتراق الوقود في الغرف الاضافية وانعكاس اتجاه الجريان .
وفي هذه الغرف نحصل على القدرة الازمة لتحضير المزيج من القدرة الحركية لتيار الهواء المناسب من الغرف الاضافية في اثناء الاحتراق .

يحضر المزيج عند استعمال هذه الغرف في المحرك بطريقتين هما :

أ‌-                  تحضير المزيج في غرف الاحتراق الدوامية :
تتولد الحركة الدوامية في غرف الاحتراق الدوامية نتيجة لانسياب الهواء من الغرف الرئيسية عبر ممر التوصيل الى الغرف الاضافية في اثناء شوط الضغط ولتوجيه حركة الهواء يصمم الممر بين هذه الغرف بميل مناسب بالنسبة لاسفل راس الاسطوانات وباستخدام هذه الطريقة نضمن الاحتراق الجيد للمزيج دون دخان وعند قيم منخفضة لمعامل الهواء الزائد .

وتمتاز هذه الغرف الدوامية بما يلي:
1- درجة ارتفاع الضغط منخفضة في غرف الاحتراق الرئيسية
2- انتفاع جيد من اكسجين الهواء
3-امكانية تشغيل المحرك على سرعات عالية مع استهلاك منخفض من الوقود
4- الحصول على احتراق كامل للوقود
5- نعومة في عمل المحرك
6- استعمال انواع عدة من الوقود دون تغير في خواص عمل المحرك
7-ضغط حقن منخفض وهذا يضمن ظروف تشغيل افضل لمعدات الحقن.

ومن عيوب الغرف الدوامية  :
1- ارتفاع قيمة الاستهلاك النوعي للوقود نتيجة للمفاقيد الحرارية بسبب التدفق الزائد
2- صعوبة بدء تشغيل المحرك البارد بسبب كبر مساحة اسطح غرف الاحتراق وتسرب الحرارة منها
ب‌-              تحضير المزيج في غرف الاحتراق المسبقة
تمتاز هذه الغرف نسبيا بحجم اقل من الغرف الدوامية وبمساحة اصغر لقناة التوصيل بين الغرفتين الرئيسية والاضافية .
يناسب الهواء في اثناء شوط الضغط من الاسطوانة الى غرفة الاحتراق المسبقة بسرعة عالية تصل الى (230-320m/sec)  وذلك قبل وصول المكبس الى النقطة الميتة العليا وتكون حركة الهواء في هذه الحالة غير منتظمة من نشوء فرق في الضغط بين غرف الاحتراق الرئيسية والثانوية تصل قيمتها ترقيباً : (0.3_0.5n\m2)

-  تتأثر عملية مزج الوقود بالهواء ( اتحاد جزيئات الوقود مع الهواء ) في غرفة الاحتراق بعدة عوامل هما :

01 توقيت البخاخ
02 معدل حقن الوقود بمدة البخ
03 مكان الحقن في غرف الاحتراق
04 مقدار ضغط الحقن
05 الوقت اللازم لتحول الوقود من سائل الى بخار

والسؤال هنا هل يتم خلط وقود الديزل مع الهواء في غرف الاحتراق في محركات الديزل ، ولماذا ؟

* لا يتم خلط او مزج الهواء مع الوقود في محركات الديزل
** لماذا : لانه لا يوجد نظام اشتعال في محركات الديزل يتم فيه استخدام شمعات الشرر لحرق مزيج الهواء والوقود كما في محركات البنزين حيث يدخل الهواء في محركات الديزل الى الاسطوانات اثناء نزول المكبس من النقطة الميته العليا الى النقطة الميتة السفلى في شوط السحب والذي يكون فيه صمام الدخول فاتحا ليسمح للهواء بالدخول الى الاسطوانة واثنا صعود المكبس الى النقطة الميتة العليا في شوط الضغط يكون قد ضغط الهواء داخل الاسطوانة وتكون الصمامات في حالة اغلاق تام ونتيجة لهذا الضغط ترتفع درجة حرارة الهواء المضغوط الى ( 540 ) مْ حيث يتم حقن وقود الديزل المضغوط من خلال الحاقن او البخاخ على شكل رذاذ  ليتحد الوقود مع جزيئات الهواء المضغوط فيحدث الانفجاروبذلك تتم عملية الاحتراق داخل غرف واسطوانات المحرك

* طريقة مزج خليط الوقود والهواء في نظام الديزل والمراحل التي يمر بها هذا المزج

تأخذ مضخة الحقن الكمية اللازمة من الوقود وتضغطه عبر البخاخات الى غرف الاحتراق حيث يدخل الى هناك في نهاية شوط الضغط على شكل رذاذ او بخار ليتحد مع جزيئات الهواء المضغوط والذي تصل درجة حرارته الى نحو ( 540) درجة مئوية وبذلك تتم عملية الاحتراق ولا يتم مزج الهواء بالوقود والاشتعال في مرحلة واحدة بل هنالك اربع مراحل متداخلة يتم فيها مزج الهواء بالوقود وهي كالتالي :
أ – مرحلة التبخر :
وهي المرحلة التي يتحول فيها الوقود من حالة السيولة الى الحالة الغازية .
ب -  مرحلة الاحتراق غير المنتظم :
وهي المرحلة التي يتم فيها حرق اول كمية وقود خرجت من البخاخ والتي تكون تحولت الى غاز تحول عشوائياً .
جـ - مرحلة الاحتراق المنتظم :
وهي المرحلة التي تلي مرحلة الاحتراق غير المنتظم وهنا يكون البخاخ قد اخذ ببخ الوقود بإنتظام ثم يتحول الى بخار ويتحد مع ذرات الهواء الموجودة في غرفة الاحتراق .
د -  مرحلة ما بعد الاحتراق :
وهي تلي مرحلة الاحتراق المنتظم وتبدأ بعد ان يتوقف حقن الوقود الى غرفة الاحتراق ويتم احتراق آخر كمية من الوقود الداخلة الى غرفة الاحتراق


ثامنا : نظام حقن الوقود الميكانيكي

اولا : يدل مصطلح نظام حقن الوقود الميكانيكي على ان عملية قياس كمية الوقود المراد حقنها وتحديدها داخل غرف الاحتراق في اثناء عمل المحرك في ظروف التشغيل جميعها تجرى باستخدام منظومة ميكانيكية فقط
ويتكون نظام حقن الوقود من مجموع من الاجزاء الميكانيكية التي تعمل مجتمعة لتحقيق الاهداف الاتية :
1.تنقية الوقود من الشوائب
2.تزويد المحرك بكمية الوقود اللازمة لعملية الاحتراق بدقة عالية
3.تحديد نسب الوقود الى الهواء بدق عالية على نحو يتناسب مع ظروف تشغيل المحرك المختلفة مثل التغيير في الاحمال وسرعة دوران المحرك
4.حقن الوقود وتذريره بضغط عال لتسهيل عملية اشعاله داخل غرف الاحتراق

* مكونات نظام حقن الوقود الميكانيكي
يتكون نظام حقن الوقود الميكانيكي من مجموعة من الاجزاء التي تعمل على تزويد المحرك اللازم لاتمام الاشعال داخل غرف الاحتراق بدقة عالية للحصول على افضل اداء واقل نسبة استهلاك للوقود وهذه الاجزاء هي :

1.خزان الوقود ((Fuel tank
 الغرض منه تخزين كمية معينة من الوقود تسمح للمركبة بالمسير مسافة معينة امنة ويصنع بحجوم مختلفة تتناسب مع حجم المحرك والمركبة والغاية من استعمالها
ويركب في مكان بعيد عن المحرك ويوضع في مكان امن من الصدمات ويصنع من قطعتين من مادة الصلب المبطن بواسطة قوالب خاصة يجمع بعضها عن بعض بواسطة لحام النقطة واصبح الان يصنع من الالمنيوم او من ماد البلاستيك المقوى نظرا الى خف وزن هذه المواد ويحتوي الخزان على فتحة تصريف الوقود وفتحة للوقود الراجع وفتحة لتعبئة الوقود وصمام لمعادلة الضغط فيه ومجموعة العوامة ويحتوي من الداخل على قواطع لتقليل حركة الوقود داخله في اثناء المسير اذ ينتج من ذلك ارتفاع حرارة الوقود بسبب احتكاك جزيئاته بعضها مع بعض وارتفاع معدل تبخر الوقود

2.مضخة الوقود الفرعية (مضخة التغذية)( : (Primary fuel pump
وظيفتها سحب الوقود من الخزان وايصاله الى مضخة حقن الوقود الرئيسية مارا بمصفاة الوقود وتثبيت مضخة التغذية على جسم مضخة حقن الوقود الرئيسية وتأخذ حركتها من عمود الحدبات مضخة الحقن الرئيسية

- حالات عمل المضخة :
1.الحالة الاولى : عمل مضخة التغذية في شوط السحب فعند زوال تأثير الحدبة في الكباس يندفع الكباس الى اعلى بقوة ضغط الزمبرك فيفتح صمام الدخول نتيجة الخلخلة وفرق الضغط فيدخل الوقود من خزان الوقود الى حجر الزمبرك وفي الوقت نفسه تعمل على ضغط الوقود الموجود في الحجرة العلوية الى الخارج ويغلق صمام الخروج الى المضخة بفعل ضغط زمبرك الصمام
2.الحالة الثانية: عمل مضخة التغذية في شوط الضغط فعند استمرار دوران عمود مضخة الحقن تدفع الحدبة التابع والكباس الى اسفل بعكس اتجاه ضغط الزمبرك ويؤدي ذلك الى اغلاق صمام الدخول بسبب ضغط زمبرك الصمام وضغط الوقود ويفتح صمام الخروج بتأثير ضغط الوقود مما يسمح للوقود المضغوط بالانتقال الى مجموعة المصافي وانتقال جزء من الوقود الزائد في اتجاه الحجرة العلوية
3.الحالة الثالثة : تعمل المضخة في وضع اللتعادل عندما يزداد ضغط الوقود عند مخرج الوقود في المضخة اذ تضغط الوقود الكباس الى الاسفل ويتحرك عمود الدفع والتابع الى الاسفل بعيدا عن تأثير حدبة عمود الحدبات فتدور الحدبة بحرية من دون ملامسة عمود الكباس.

3- مضخة التغذية ذات الحجاب الحاجز:
 تتكون مضخة التغذية من حجرتين يفصل بينهما حجاب مطاطي اذ تحتوي الحجرة العلوية على صمامات الدخول والخروج وتحتوي الحجرة السفلية على فتحة التهويه وزمبرك ضغط متصل بكباس موصول بذراع التشغيل الذي يرتكز على الكامه الامركزية المثبته على عمود الكامات الخاص بمضخة حقن الوقود الرئيسية أو عمود حدبات المحرك ∙ وتدفع حدبة عمود الحدبات في مضخة حقن الوقود الرئيسية ذراع المضخة (ذراع التشغيل ﴾ الموصول بكباس الحجاب المطاطي الى الداخل فيتحرك الطرف الداخلي لذراع تشغيل مضخة التغذية الى اسفل فيسحب عمود الحجاب الحاجز والحجاب الحاجز الى اسفل فيفتح صمام الدخول نتيجة الخلخلة وفرق الضغط ويغلق صمام الخروج ويسمح للوقود بالدخول في الحجرة العلوية وعند زوال تاثير حدبة عمود الحدبات يدفع الزنبرك الموجود في الحجرة السفلية الحجاب الحاجز الى اعلى لاتمام شوط الضغط فيفتح صمام الخروج ويغلق صمام الدخول ويسمح للوقود بالخروج الى مصفي الوقود   

4- مصافي الوقود ﴿ الابتدائي والثانوي﴾׃
 تنقي المصافي الوقود من الشوائب وتتكون من مصف ابتدائي ينقي الوقود من الشوائب الكبيرة ومصف ثانوي للتخلص من الشوائب الصغيرة وتحتوي بعض انظمة الوقود على مصف لفصل الماء الموجود في الوقود والتخلص منه لحماية اجزاء مضخة الحقن الداخلية وابرة البخاخ وتركب مجموعة المصافي بين المضخة الفرعية ومضخة حقن الوقود الرئيسية وفي بعض الانواع يثبت على جسم المصفي صمام راجع لتصريف الوقود الزائد الى الخزان ∙

5- مضخة حقن الوقود الرئيسية׃
 تستخدم في محركات الديزل ذات نظام حقن الوقود الميكانيكي انواع متعددة من المضخات اهمها׃
( 1 ) مضخة حقن الوقود ذات عمود الحدبات المستقل في خط مستقيم
 ﴾ In line pump ﴿

- اجزاء المضخة ذات عمود الحدبات ووظائفها ׃
ﺃ- جسم المضخة ׃
 يصنع من مادة سبائك الالمنيوم وظيفته حفظ اجزاء المضخة الداخلية من التلف ويحتوي على كراسي تحميل لعمود الحدبات ومجرى لتثبيت الجريدة المسننة ويحتوي على تجاويف لتثبيت اسطوانات الكباسات ويثبت على الجسم الخارجي لمضخة التغذية وصلات دواسة الوقود ويحتوي جزء المضخة السفلي على الزيت الذي يستخدم في تزييت اجزائها الداخلية

ب- عمود الحدبات׃
 يتكون من مجموعة من الحدبات البيضاوية الشكل التي تستخدم لتشغيل الكابسات ﴿البلنجرات﴾ وحدبة لا مركزية لتشغيل مضخة التغذية ويركب على طرف العمود الداخلي مسنن الادارة الذي يعشق مع مسنن عمود حدبات المحرك او حسب طريقة تصميم مسننات التوقيت ويركب على الطرف الثاني للعمود مجموعة المنظم الميكانيكي

ج- المنظمات ׃
* المنظم الميكانيكي ذو الثقالات (Mechanical governor)
  يوجد اربعة انواع من منظمات السرعة الميكانيكية وتصنف حسب تحديد السرعة في المحرك على النحو الاتي
׃

النوع الاول ׃  يحدد السرعة العالية فقط ﴾ Maximum speed governor

النوع الثاني ׃ يتحكم في السرعة البطيئة والسرعة العالية
﴾ ويرمز اليه بالرمز
 minimum-maximum speed governor﴿
RQ/
النوع الثالث ׃ يتحكم في السرعة البطيئة والسرعة العالية والسرعات الاخرى
 RQV ويرمز اليه بالرمز   Variable governor﴿

النوع الرابع ׃ منظم يجمع من حيث العمل بين النوعين الثاني والثالث
Combination governor﴿
  ويتحكم النوع الثاني من انواع المنظمات في السرعة البطيئة والسرعة العالية بوساطة حركة الثقالات ﴿الناتجة من قوة الطرد المركزي﴾ اذ يتحكم في كمية الوقود المحقونة لزيادة قدرة المحرك وذلك في اثناء دوران المضخة بسرعات مختلفة ويستخدم في المركبات الثقيلة والحافلات ويركب في نهاية مضخة حقن الوقود الرئيسة ويتكون من الثقالات التي تدار بوساطة عمود حدبات مضخة الحقن وزنبركات للتحكم في حركة الثقل ووصلات ميكانيكية عائمة يتصل احد اطرافها بالثقالات ويتصل الطرف الاخر بعمود التحكم بوساطة حدبة لا مركزية ووصلات ميكانيكية ∙
وفي حالة ايقاف المحرك يدفع الزنبرك الثقل الى الداخل فيتحرك عمود التحكم  (Max speed )    في اتجاه وضع السرعة العالية

وعند بدء دوران المحرك بسرعة بطيئة تتحرك الثقالات الى الخارج بفعل
القوة الطاردة المركزية بعكس اتجاه قوة الزنبرك ويتحرك عمود التحكم في     )Idling(   وضعية التشغيل بالسرعة البطيئة

وعند الضغط على دواسة القدم تدور الحدبة اللامركزية ويتحرك عمود التحكم في اتجاه زيادة كمية الوقود المحقون وعندما تصل سرعة المحرك الى السرعة العالية ﴿ 1800-2000﴾ د/د تتغلب القوة الطاردة المركزية على قوة الزنبرك وتدفع الثقالات الى الخارج وتسحب عمود التحكم الى وضعية خفض كمية الوقود المحقونة فتقل قدرة المحرك∙

* المنظم الميكانيكي ذو الطبلة ׃ pneumaticgovernor

يركب منظم السرعة ذا الطبلة في الجزء الخلفي لمضخة حقن الوقود ويتصل مباشرة بالجريدة المسننة ويتكون من حجرة الخلخلة وحجرة الضغط الجوي والحاجب المطاطي وزنبرك المنظم الذي يدفع الجريدة المسننة باستمرار الى وضعية الحمل الكامل قبل تشغيل المحرك وعندما يضغط زنبرك المنظم فان الجريدة المسننة تدفع الى وضعية الحمل الكامل اما عند تشغيل المحرك بالسرعة البطيئة فان الجريدة المسننة تسحب الى وضعية السرعة البطيئة بسبب تاثر حجرة الزنبرك الخلفية بقوة شفط المحرك ﴿ الخلخلة ﴾ وعند التاثير في دواسة السرعة في بداية حركة المركبة يفتح صمام الخانق جزئيا مما يؤدي الى ضعف تاثير قوة الشفط ﴿ الخلخلة ﴾ فيتحرك الحاجب المطاطي باتجاه زيادة السرعة نتيجة ضغط الزنبرك على الحاجب المطاطي بما يتناسب مع سرعة المحرك وعند زيادة حمل المحرك تقل الخلخلة في حجرة زنبرك المنظم فيتحرك الحاجب المطاطي بتاثير ضغط الزنبرك في الجانب الاخر للمنظم فيدفع الجريدة المسننة الى الامام بمقدار يتناسب مع فرق الضغط على طرفي الحاجب المطاطي فتزداد كمية الوقود المرسلة الى المحرك∙

* منظم السرعة الهيدروليكي   : Hydraulicgovernor

 عند زيادة سرعة دوران عمود مضخة الحقن تزداد سرعة عمود دوران المنظم  ويبتعد طرف الثقالات  الى الخارج بفعل القوة الطاردة المركزية مما يؤدي الى رفع الصمام الاسطواني  الى أعلى بوساطة طرف الثقالات الاخر فيسمح للزيت المضغوط القادم من مضخة الزيت بدخول حجرة كباس القدرة ويرفع الكباس الى أعلى فتتحرك عتلة التحكم في كمية الوقود وعند انخفاض سرعة دوران المحرك عن السرعة العادية تندفع الثقالات الى الداخل وتتغلب قوة الزنبرك  على قوة الثقالات ويدفع الزنبرك الصمام الى اسفل مما يسمح للزيت الموجود أسفل كباس القدرة بالخروج والرجوع الى علبة عمود المرفق فيتحرك كباس القدرة نحو الاسفل فتعود سرعة دوران المحرك الى السرعة العادية.
وتتعادل قوة زنبرك المنظم مع القوة الطاردة المركزية المتولدة نتيجة دوران الثقالات في اثناء الدوران بالسرعة البطيئة ويبقى مجرى دخول الزيت في حجرة الكباس مغلقا وعند زيادة ضغط الزيت فانه يضغط على صمام التحكم في الضغط ويفتح الصمام ويسمح للزيت بالعودة الى مدخل مضخة الزيت مرة اخرى ويعتمد ذلك على نوع المضخة.

د- الكباسات واسطوانات الكباسات:
 يحتوي الكباس على مجرى لولبي الشكل متصل بفتحة في أعلى الكباس وتحتوي أسطوانة الكباس على فتحات تزويد الوقود وتعمل مجموعة الكباس والاسطوانة على ضغط الوقود بدرجة عالية وارساله الى البخاخات.

طريقة عمل مضخة الحقن ذات عمود الحدبات   
تزود مضخة حقن الوقود البخاخات بالوقود بضغط معين وفي زمن محدد يتناسب مع دورة تشغيل المحرك ( تقسيمة الاشتعال) ولتحقيق ذلك يستخدم سلك معدني مرن موصول بدواسة القدم من طرف وموصول من الطرف الاخر بالجريدة المسننةة بوساطة وصلات خاصة على جسم المضخةة وتدور مضخة الحقن دورات عددها يساوي نصف عدد دورات عمود المرفق الخاص بالمحرك ويحتوي عمود الحدبات على مجموعة من الحدبات عددها مساو لعدد أسطوانات المحرك.

حالات عمل المضخة
الحالة الاولى:
 عند زوال تأثير الحدبة في الكباس يتحرك الكباس الى أسفل بتاثير ضغط الزنبرك ويكشف عن فتحات دخول الوقود الموجودة في اسطوانة الكباس فيدخل الوقود من هذه الفتحات الى اسطوانة الكباس في أعلى الكباس بتأثير ضغط مضخة الوقود الفرعية وانخفاض الضغط في اسطوانة الكباس.

الحالة الثانية :
مع استمرار دوران عمود الحدبات الخاص بمضخة الحقن ترفع الحدبة الكباس الى أعلى فتغلق فتحتا الدخول ويكون المجرى اللولبي بعيدا عن الفتحات ويبدأ شوط الضغط مسببا ارتفاعا في الضغط كافيا لفتح صمام الخروج ( التسليم) الموجود في أعلى اسطوانة الكباس.
ويتحكم دوران الكباس في طول الشوط الفعال ويحدد كمية الوقود المرسلة الى البخاخات ونظرا الى أن الشوط الفعال قصير فان كمية الوقود المحقونة تكون قليلة وكلما زاد طول الشوط الفعال زادت كمية الوقود المحقونه في البخاخات وعند انتهاء عملية الحقن ( عندما تصبح فتحة الخروج مقابل المجرىى الطولي في الكباس) يعود الوقود الزائد عن طريق فتحة خاصة بجسم مضخة حقن الوقود الى الخزان.

 - صمام التسليم    Delivery valve     
يركب الصمام على فوهة الكباس بالمضخة الرئيسة للسماح للوقود بالخروج من المضخة والتوجه الى البخاخ ويتكون من جسم الصمام وقاعدة الصمام وزنبرك ضغط وفتحات خروج ودخول وظيفته زيادة الحيز ( الحجم) في أنابيب الوقود وتقليل الضغط داخل انابيب الوقود للمساعدة على عملية اغلاق ابرة البخاخ وفي ما يأتي طريقة عمله:
عند زيادة ضغط الوقود في أعلى كباس مضخة الحقن يرتفع صمام التسليم الى اعلى مبتعدا عن قاعدته ويخرج الوقود الى البخاخ وعند اتمام عملية حقن الوقود ينخفض ضغط الوقود في أسفل صمام التسليم ويدفع ضغط الوقود في أعلى صمام التسليم الصمام باتجاه قاعدة الصمام ويدخل صمام التصريف داخل فتحة الصمام ويمنع خروج الوقود ودخوله بوساطة صمام التسليم بالاضافة الى أن حركة صمام التسليم باتجاه قاعدة الصمام تزيد من الحيز في الاتابيب وتقلل الضغط وتساعد على عملية اغلاق ابرة البخاخ لمنع تسرب الوقود الى غرف الاحتراق وعندما يلامس وجه الصمام المخروطي قاعدته المخروطية الشكل فانه يمنع خروج الوقود من حجرة الكباس الى الانابيب.

- صمام الراجع ( صمام منظم الضغط)
تحتوي انظمة حقن الوقود الميكانيكية على صمام راجع للوقود يثبت في جسم مصفي الوقود أو في جسم مضخة الحقن ويعمل على حفظ قيمة ضغط ثابت في دائرة الوقود بين مضخة التغذية والمضخة الرئيسة ويتكون من اسطوانة بداخلها كرة معدنية وزنبرك اذ يعمل هذا الصمام عندما يزداد ضغط الوقود الخارج من مضخة التغذية الى مضخة حقن الوقود على القيمة المحددة ويعمل على ارجاع جزء من طريق أنابيب الراجع.



- توقيت مضخة حقن الوقود الرئيسة
تركب مضخة حقن الوقود على المحرك بعد فكها لاجراء أعمال الصيانة أو تبديل المضخة باكملها بطريقة معينة ثم تربط حركتها بحركة عمود حدبات المحرك وتسمى هذه العملية ( توقيت مضخة حقن الوقود ) أي توقيت الحقن بزمن محدد وكمية مناسبة بالتزامن مع دورة الاشعال في المحرك للحصول على كفاءة حرارية عالية ونسبة استهلاك أقل للوقود وتقليل نسبة الانبعاثات الضارة في الغاز العادم.

* خطوات التوقيت
- ادارة عمود المرفق في اتجاه دوران المحرك ومراقبة علامة التوقيت الموجودة على الحذافة أو بكرة عمود المرفق ووضع علامة قبل النقطة الميتة العليا بدرجات تتراوح بين ( 5- 15 ) درجة مقابل المؤشر الموجود على شبكة الحذافة أو مقدمة المحرك أو حسب تعليمات الشركة الصانعة.
- وضع العلامة الموجودة على مسنن المضخة الرئيسة لحقن الوقود مقابل المؤشر ( العلامة ) الموجودة على جسم المضخة ( علما بأن المضخة توصل بالمحرك مباشرة).
- تركب المضخة على المحرك مباشرة مع مراعاة وضع العلامات الموجودة على مسنن عمود الحبات مقابل العلامات الموجودة على مسنن مضخة حقن الوقود.
- تثبت المضخة على جسم المحرك ببراغي خاصة.

 ( 2 ) مضخة الوقود الدوارة ( المضخة الاحادية الكباس)  (Distributor pump

- تمتاز المضخة الدوارة عن المضخة ذات عمود الحدبات بما يأتي:
أ- خفة الوزن.
ب- بساطة التصميم.
ج- صغر حجمها.
د- سهولة التركيب.
ه- تساوي كمية الوقود المحقون في الاسطوانات.

الاجزاء الرئيسية لمضخة حقن الوقود الدوارة ووظائفها:

أ- مضخة التغذية:
تركب داخل جسم مضخة الحقن وتأخذ حركتها من عكود ادارة مضخة الحقن الرئيسة ويدخل الوقود المضخة من ممر خاص في جسم المضخة الوقود من الخزان وتضغطه الى بقية أجزاء نظام الحقن.

ب- صمام منظم الضغط :
 يحدد ضغط مضخة التغذية ويتكون من زنبرك ضاغط وصمام كروي الشكل فعند زيادة الضغط في مضخة التغذية عن الحد المقرر يفتح الصمام ويسمح للوقود بالرجوع الى فتحة الدخول لمضخة حقن الوقود الابتدائية مرة أخرى وبذلك يحدد ضغط الوقود عند المخرج.

ج- كباس مضخة حقن الوقود:
 يتصل قرص الحدبات بعمود الحدبات ويدور معه بالسرعة نفسها ويتحرك الى الامام والى الخلف على نحو أفقي بوساطة توابع دحروجية ( المداحل ) وحدبات خاصة فيضغط الوقود ويرسل الى البخاخات. ويحتوي رأس الكباس على ثقب متصل بمجرى لولبي وفتحة جانبية لخروج الوقود وعندما يكون الكباس في ( ن.م.س) يغلق جسم الكباس مجرى دخول الوقود في حجرة الضغط ومع استمرار نزول الكباس يكشف جسم الكباس عن فتحة دخول الوقود ويدخل الوقود الى حجرة الضغط ويمر من الثقب ويملأ  المجرى وعندما يتحرك الكباس الى (ن.م.ع) يغلق جسم الكباس فتحة دخول الوقود ويزداد الضغط في حجرة الضغط وتكشف الفتحة الجانبية في جسم الكباس فتحة خروج الوقود الى صمام التسليم وفي نهاية شوط الضغط تنكشف ثقوب الوقود الراجع الموجودة في أسفل جسم مضخة الحقن.

د- الصمام الكهرومغناطيسي :
 يسمح للوقود الموجود داخل جسم مضخة الحقن بدخول أسطوانة الكباس عند وضع مفتاح التشغيل على وضعية التشغيل ويمنع وصول الوقود الى الكباس عند وضع مفتاح التشغيل على وضعية الاغلاق وايقاف المحرك عن العمل.

- عمل مضخة حقن الوقود ذات العضو الدوار:
يدخل الوقود مضخة التغذية من فتحة الدخول اذ تزود المضخة نظام الحقن بالوقود وينظم صمام المنظم ضغط مضخة التغذية فعند زيادة الضغط عن الحد المقرر يفتح الصمام ويسمح للوقود بالخروج والعودة الى فتحة الدخول في مضخة التغذية مرة أخرى لتخفيف الضغط المؤثر عند مخرج الوقود.
ويصل الوقود الى الكباس عن طريق الصمام الكهرومغناطيسي اذ يفتح الصمام ويسمح للوقود بالدخول في حجرة الكباس عند الضغط على مفتاح التشغيل . ويعمل كباس مضخة الحقن بوساطة وصلة تحتوي على قرص حدبة وتوابع دحروجية عددها يماثل عدد أسطوانات المحرك ويدور الكباس مع عمود المضخة المتصل بالمحرك وتحرك الحدبة والتوابع الدحروجية الكباس حركة أفقية الى الامام اما زنبركات الارجاع فتحرك الكباس الى الخلف وينتج من حركة الكباس الافقية ضغط وقود عال ثم يرسل الى البخاخات عن طريق صمامات التسليم بالتناوب حسب تقسيمة الاشعال.

* ومن الاجهزه المفيدة والحديثة التي يتم تزويدها بمضخة الحقن الرئيسية من اجل زيادة كفاءتها ودقة عملها :

01 جهاز التشغيل والايقاف الاتومتيكي
02 جهاز اتوماتي لاعطاء الكمية الصحيحة من الوقود تبعا للقوة المطلوبة من المحرك وتبعا لارتفاع المحرك عن مستوى سطح البحر
03 اجهزة تنظيم سرعة المحرك
04 اجهزة التحكم بدرجة حرارة الوقود الضرورية واللازمة عند بدء تشغيل المحرك

ثانيا : البخاخات

تعمل البخاخات المستخدمة في محركات الديزل على حقن الوقود وتذريره على شكل جزيئات صغيرة الحجم ذات أقطار محددة قادرة على مواجهة تيار الهواء المضغوط داخل غرف الاحتراق وتصنع البخاخات بحيث تتحمل الاجهادات الحرارية والميكانيكية الناتجة من انفجار الوقود مع الاستمرار في حقن الوقود على نحو يضمن تذريره جيدا.
ويركب البخاخ في رأس المحرك داخل غرف الاحتراق مباشرة أو في غرف الاحتراق الفرعية الموجودة في رأس المحرك

* ويتكون البخاخ من الاجزاء الاتية:

1- جسم البخاخ :
الذي يتكون من أسطوانه يركب بداخلها ابرة البخاخ وزنبرك الضغط وحلقات معدنية رقيقة للمعايرة أو برغي معايرة بدلا من الرقائق المعدنية ويحتوي على ممرات لدخول الوقود وممرات للتخلص من الوقود الفائض.

2- أسطوانة البخاخ وابلرة البخاخ :
 تحتوي الاسطوانه على مجار عدة لدخول الوقود وفي نهاية جسم الابرة يوجد ثقب تصريف أو ثقوب متعددة تسمح للوقود بالخروج منها الى غرف الاحتراق وتصنع ابرة البخاخ والثقب الداخلي بدقة عالية وذلك لاحكام ضغط الوقود الذي يدفع الابرة الى أعلى ويسمح بخروج الوقود على شكل ذرات صغيرة.

3- زنبرك المعايرة :
 يستخدم للضغط على ابرة البخاخ لاحكام اغلاق فوهة البخاخ ومعايرة قيمة الضغط لفتح الابرة.



طريقة عمل البخاخ :
عند حقن الوقود بضغط عال من مضخة الحقن الرئيسة ترفع ابرة البخاخ اللى أعلى بعكس قوة ضغط الزنبرك المؤثر فيها وتسمح للوقود بالخروج من الفتحات الضيقة الموجودة في فوهة البخاخ بضغط عال مما يؤدي الى تذرير الوقود على شكل ذرات صغيرة الحجم واعادة الكمية الفائضة التي لم تحقن الى الخزان عن طريق مواسير الراجع.

* أنواع البخاخات :
 
 أ- بخاخات مغلقة الفوهة ذات ثقوب منها:
1- بخاخات ذات ثقب واحد.
2- بخاخات متعددة الثقوب.

ب- البخاخات مغلقة الفوهة ذات المسمار ومنها:
1- البخاخات من نوع بنتل.
2- بخاخات ذات صمام خنق.

ج- بخاخات مفتوحة الفوهة مثل:
1- فوهة ذات فتحة دوامية ثابته.
2- فوهة مزدوجة كبيرة وفوهة مزدوجة صغيرة.
3- فوهة هسلمان.
4- فوهة كمنز.

ويذكر أن محركات الاحتراق الداخلي التي تعمل بوقود الديزل تستخدم أشكالا مختلفة من غرف الاحتراق ومن هذه الاشكال ما هو مشكل في رأس المحرك ومنها ما هو مشكل في تاج المكبس ويوجد غرف احتراق فرعية صغيرة الحجم تشكل في رأس المحرك وتتصل بالغرف الرئيسة بوساطة ممر اذ يبدأ الاحتراق أولا في الغرف الفرعية ثم يمتد عن طريق الممر الى الغرف الرئيسة.

ثالثا: أنابيب الوقود

* انواع انابيب الوقود :
1- انابيب الوقود ذات الضغط العالي :
هي انابيب فولاذية تصنع بأقطار معينة لتتمكن من نقل كمية الوقود المحقونة وهي ذات سمك يمكنها من تحمل ضغط الوقود العالي وتصل بين مضخة حقن الوقود ذات الضغط العالي والبخاخات.

2- انابيب الوقود ذات الضغط المنخفض
تصنع من مادة البلاستيك المقوى أو المطاط المغلف بطبقة من الشبك المعدني وتصل بين الخزان ومضخة الوقود الرئيسة مرورا بالمضخة الفرعية ومجموعة المصافي.

3- انابيب الراجع
تعيد الوقود الزائد من مضخة الحقن الرئيسة والبخاخات بعد انتهاء عملية الحقن الى خزان الوقود.

رابعا : انواع حقن الوقود في محركات الديزل

* يوجد نوعان من انواع الحقن في محركات الديزل هما:

1- الحقن غير المباشرIndirect injection    
يحقن الوقود في غرف احتراق فرعية مشكلة في رأس المحرك وتحرق الشحنة على نحو أولي في الغرف الفرعية في رأس المحرك ويمتد الاحتراق في ممر خاص يصل بين غرفة الاحتراق الفرعية وغرفة الاحتراق الرئيسة المشكلة وق تاج المكبس ويستخدم في هذه الطريقة بخاخ ذو فوهة واحدة مما يقلل من كلفة التصنيع ولا يحتاج الى ضغط عال لاتمام عملية التذرير بسبب الدوامات الهوائية المتشكله داخل غرف الاحتراق ويصل الضغط الى نحو (100) بار وهو لا يصدر اصواتا مزعجة ولهذا يستخدم في المركبات الصغيرة الخاصة بنقل الركاب.

2- الحقن المباشر
في هذا النوع يحقن الوقود مباشرة في غرفة الاحتراق داخل تاج المكبس.

خامسا : طريقة عمل نظام حقن الوقود الميكانيكي

عند ادارة المحرك يدور عمود الحدبات الخاص بمضخة الوقود الرئيسة بوساطة مسنن عمود الحدبات الخاص بالمحرك مما يؤدي الى تشغيل مضخة الوقود الفرعية التي تسحب الوقود من الخزان ثم تدفعه الى وحدة المصافي لتنقيته من الشوائب وتتكون وحدة المصافي من مصفّ ابتدائي (خشن) ينقي الوقود من الشوائب الصلبة الكبيرة نسبيا اما المصفي الثانوي (الناعم) فينقيه من الشوائب الدقيقة والاتربة ويحتوي جسم وحدة المصافي على برغي تنفيس ومضخة يدوية تستخدم عند تبديل المصافي لاخراج الهواء من دورة الوقود.
وتحتوي بعض أنظمة الوقود على مصفّ خاص للتخلص من الماء الموجود في وقود الديزل والمحافظة على الاجزاء الداخلية لمضخة الحقن التلف ثم يرسل الوقود بعد تنقيته الى مضخة الوقود الرئيسة التي تعمل على حقنه بضغط عال عن طريق الكباسات الموجودة داخل مضخة الحقن الرئيسة وترسله الى البخاخات التي تبخه داخل غرفة الاحتراق حسب دورة التشغيل ( تقسيمة الاشعال للمحرك) ويتحكم في كمية الوقود عن طريق الجريدة المسننة الموجودة في مضخة الوقود والموصولة بالمنظم اذ يتحكم السائق في هذه الحركة حسب طبيعة التشغيل وظروف عمل المحرك.
وفي الاجواء الباردة يصبح من الصعب تشغيل محركات الديزل اذ يمتص جسم المحرك ورأس المحرك حرارة الانضغاط الناتجة من ضغط الهواء داخل الاسطوانات مما يمنع اشعال المزيج داخل غرف الاحتراق وللتغلب على هذه المشكلة في المحركات ذات غرف الاحتراق الفرعية تركب شمعات تسخين
) داخل الغرف الفرعية تعمل بوساطة الكهرباء وفي GLOW PLUGS (
المحركات ذات الحقن المباشر تثبت شمعات التسخين (الدفايات) في انابيب دخول الهواء للمحرك ولهذه المحركات في العادة نسبة انضغاط تتراوح بين (1:19) و (1:21).

سادسا: مميزات نظام حقن وقود الديزل الميكانيكي

يمتاز نظام حقن وقود الديزل الميكانيكي مقارنة بنظام حقن وقود البنزين بميزات عدة أهمها:
1- أنه أقل استهلاكا للوقود لانتاج القدرة نفسها لمحرك يعمل بوقود البنزين اذ ان القيمة الحرارية لوقود الديزل أكبر من القيمة الحرارية للبنزين ولذلك يتحول ما نسبته (45%) من الطاقة الحرارية المنتجة الى طاقة ميكانيكية في محركات الديزل ولكن يتحول ما نسبته (30%) من الطاقة المنتجة في محرك البنزين الى طاقة ميكانيكية.
2- لا تحتوي على نظام اشعال عالي الفولتية ولذلك تعمل الاجهزة الكهربائية او الاجهزة الالكترونية المستخدمة في المركبة بكفاءة عالية اذ تتقاطع موجات الراديو والاجهزة الاخرى مع الموجات الكهرومغناطيسية الناتجة من نظام الاشعال في محركات البنزين وتؤدي الى تشويش عمل الاجهزة الكربائية والالكترونية.
3- عمر التشغيل لمحرك الديزل أكبر بضعفين من عمر التشغيل لمحرك البنزين بسبب جودة المواد الداخلة في تصنيعه ولكن دورانه أبطأ.
4- وجود الديزل أكثر أمنا عند الاستعمال فهو لا ينفجر ولا يتبخر بسرعة كما هو الحال في وقود البنزين.
5- وقود الديزل ارخص ثمنا ولا يحتاج الى عمليات تكرير متعددة للحصول على مادة الديزل على العكس من مادة البنزين فان انتاجه يحتاج الى عمليات تكرير متعددة لاستخراج البنزين.
6- نسبة كتلة الوقود المحروق الى الطاقة المنتجة تبقى ثابته في ظروف التشغيل جميعها.
7- الطاقة الضائعة في نظام التبريد ونظام العادم أقل من البنزين.


سابعا: فحوص نظام حقن الوقود الميكانيكي الرئيسة :
يجرى لنظام حقن الوقود الميكانيكي الرئيسة مجموعة من الفحوص هي :

1- فحص ضغط مضخة حقن الوقود الرئيسة
يجرى الفحص باتباع الخطوات الاتية:
أ- فك مضخة حقن الوقود عن المحرك وتثبيتها على جهاز خاص لفحص مضخات حقن الوقود.
ب- تركيب ساعة قياس الضغط على انبوب الوقود الواصل بين مضخةالحقن والبخاخ.
ج- ادارة جهاز الفحص بسرعة مساوية لسرعة المحرك (550-650 د/د).
د- قراءة الضغط بعد ثبات القراءة على ساعة فحص الضغط ومقارنتها بدليل الصيانة الخاص.

2- فحص كمية الوقود المحقون
يجرى الفحص باتباع الخطوات الاتية:
أ- فك مضخة حقن الوقود عن المحرك وتثبيته على جهاز خاص لفحص مضخات حقن الوقود.
ب- ادارة جهاز الفحص بسرعة خاملة لضمان خروج الوقود من مضخة الحقن ثم زيادة السرعة الى نحو (500 د/د) ثم تدوين كمية الوقود المتدفقة من المضخة خلال عدد دورات معينة حسب نوع المضخة ومقارنتها بدليل الصيانة.
ج- زيادة سرعة جهاز الفحص الى نحو (1000 د/د) وتدوين كمية الوقود المتدفقة خلال عدد معين من الدورات ومقارنتها بدليل الصيانة.
اذا كانت كمية الوقود دون المطلوب بعد مقارنتها بدليل الصيانة ينبغي معايرة كمية الوقود حسب تعليمات دليل الصيانة.

3- فحص تسرّب الوقود من مضخة حقن الوقود
تتبع الخطوات الاتية عند فحص تسرب الوقود:
أ- التأكد من فك صمام الراجع اذا كان موجودا على المضخة.
ب- فك مضخة حقن الوقود عن المحرك.
ج- وصل انبوب الوقود الراجع في المضخة بمصدر هواء مضغوط بمقدار (14-18) بيوتن/سم².
د- وضع المضخة في وعاء مملوء بالوقود بحيث يغطيها جميعها.
ه- فتح الهواء ومراقبة خروج فقاعات الهواء من مضخة حقن الوقود.



ثامنا: فحص بخاخات الوقود الميكانيكية

1- فحص شكل الوقود الخارج من البخاخ حسب نوع البخاخ وضغطه
يجرى الفحص باتباع الخطوات الاتية:
أ- تركيب البخاخ على جهاز الفحص.
ب- وضع الدورق المدرج أمام جهاز الفحص وتحريك ذراع الجهاز لتشغيل مضخة الجهاز مرات عدة.
ج- مراقبة الشكل المخروطي للوقود الخارج من فوهة البخاخ.
د- ملاحظة قراءة الضغط التي يدل عليها مؤشر الجهاز ومقارنتها بدليل الصيانة.
في حال تجاوز القراءة على الحد المطلوب يعاد ضبط ضغط البخاخ بازالة الرقائق الخاصة بالمعايرة وتوضع لزيادة الضغط أو يستعمل برغي خاص بالمعايرة.

2- فحص التسرب
يجرى الفحص باتباع الخطوات الاتية:
أ- يحرك ذراع جهاز الضاغط مرات عدة للوصول الى ضغط أقل من ضغط تشغيل البخاخ.
ب- عدم تحريك ذراع الجهاز ومراقبة انخفاض الضغط مدة (10) دقائق تقريبا.
ج- اذا لم تتغير قراءة الجهاز فان هذا يدل على عدم وجود تسرب من البخاخ.
د- اذا وجد انخفاض في الضغط فافحص زنبرك البخاخ والابرة وقاعدتها وأصلح العطل ثم كرر الفحص مرة اخرى.
ه- راقب خروج الوقود من فوهة البخاخ على شكل جزيئات مخروطية الشكل.

تاسعا: نظام حقن وقود الديزل الالكترونية
Electronic Diesel fuel injection system(
يتحكم نظام حقن الوقود الالكتروني في تحديد كمية الوقود التي يحتاج اليها المحرك بدقة عالية عند ظروف التشغيل المختلفة فهو مرتبط بوحدة تحكم الكتروني ويستعمل في المركبات والشاحنات.

نظام الحقن: هو نظام يزود المحركات بالوقود بضغط عال ويذرره بعد ضغطه في ممرات ضيقة (فتحات مخروطية الشكل) موجدة داخل البخاخ.
ان الطريقة الميكانيكية المستخدمة قديما في تحديد كمية الوقود التي يحتاج اليها المحرك في ظروف التشغيل المختلفة لم تعد قادرة على زيادة قدرة المحركات كي تتناسب مع الاحمال المختلفة وظروف التشغيل المختلفة لم تعد قادرة على زيادة قدرة المحركات كي يتناسب مع الاحمال المختلفة وظروف التشغيل المتغيرة ولم تعد متناسبة مع القوانين الحديثة التي تحث الشركات الصانعة على التقليل من الانبعاثات الضارة بالبيئة والانسان وهي غير قادرة على التحكم في استهلاك الوقود. وللتخلص من سابيات نظام حقن الوقود الميكانيكي صممت أنظمة حقن الوقود الالكتروني التي حققت تحسنا كبيرا في عمليات القياس الدقيقة ومعالجة المعلومات المتعلقة بعمل المحرك والعمل بليونة أكبر في ظروف التشغيل المختلفة وتحليل المعلومات للحصول على قدرة عالية لأداء المحرك.

* يقسم نظام حقن الوقود الالكتروني الى ثلاثة أقسام هي:
1- مجموعة تزويد الوقود
يسحب الوقود من الخزان بوساطة مضخة الوقود الابتدائية المركبة داخل المضخة الرئيسة ويرسل الى وحدة تنقية الوقود (المصافي) ثم الى مضخة حقن الوقود الرئيسة التي تضغطه بدرجة عالية تصل الى ما بين (1800-2200) بار ثم يرسل عن طريق أنابيب الضغط العالي (مواسير فولاذية) الى مجمع الوقود ثم الى البخاخات ثم يحقن داخل غرف الاحتراق على شكل جزيئات صغيرة الحجم ويعاد الفائض منه الى خزان الوقود عن طريق أنابيب الراجع الموصولة بالبخاخات.                

- ويحتوي نظام تزويد الوقود على الاجزاء التالية:
  أ- مضخة الوقود الفرعية(FEED PUMP)  
 تسمى مضخة التغذية وتعمل على سحب الوقود من الخزان ثم ترسله الى مضخة حقن الوقود الرئيسة عن طريق وحدة المصافي.

 ب- مصافي الوقود  FUEL FILTERS
  تنقي الوقود من الشوائب والاتربة وبعض الانواع  تفصل الماء عن الوقود.

ج- أنابيب تزويد الوقود FUEL LINE
 توصل الوقود من الخزان الى أجزاء نظام الوقود.

د- أنابيب الوقود الراجع   RETURN LINE
 تعيد الوقود الفائض من البخاخات ومضخة الحقن بعد عملية الحقن الى الخزان.

 ه- مجمع الوقود    Common Rai
 يجمع الوقود المضغوط القادم من مضخة الحقن ويوزعه على البخاخات.

و- البخاخات INJECTORS    
تحقن الوقود القادم من مضخة الوقود الرئيسة وتذرره على شكل حبيبات صغيرة الحجم داخل غرف الاحتراق وتفتح بوساطة اشارة كهربائية ترسلها وحدة التحكم الالكتروني.  
  ز- دواسة القدم :(ACCELERATE PEDAL
تحدد الاحمال وترسل اشارة وحدة التحكم

ح- مضخة الوقود الرئيسة(MAIN FUEL PUMP 
 تضغط الوقود وترسله الى مجمع الوقود ويصل قيمة الضغط الى نحو (2200) بار في بعض أنظمة حقن وقود الديزل.

2- مجموعة سحب الهواء
تنقي مجموعة مصفي الهواء الهواء من الاتربة والشوائب الموجودة ويسحب الهواء بوساطة المشحن من مجموعة مصفي الهواء الى وحدة التبريد وتخفض درجة الهواء الخارج من المشحن من (260) درجة مئوية الى (60) درجة مئوية وذلك لزيادة الكفاءة الحجمية للمحرك ثم يرسل الهواء الى مجمع السحب ثم الى صمام الدخول في رأس الاسطوانة فيقيس مجس قياس تدفق الهواء كمية الهواء الداخلة الى المحرك اما مجس قياس درجة الحرارة فيقيس درجة حرارة الهواء ثم ترسل هذه المعلومات الى وحدة التحكم الالكترووني ويتكون نظام سحب الهواء من الاجزاء التالية:

 أ- مصفي الهواء الابتدائي والثانوي(Air filter)
ينقي الهواء من الاتربة والشوائب

. ب- مجس قياس كمية الهواء: (Air mass sensor)  
يقيس كتلة الهواء الداخلة في المحرك

 ج- مجس حرارة الهواء (  :(TEMPRETURE SENSOR
 يقيس درجة حرارة الهواء الخارج من المبرد والداخل في المحرك.

 د- مجمع السحب (INLET MANIFOLD).  
يسمح بمرور الهواء الى غرف الاحتراق

ه- صمام الدخول(INLET VALVE)    
 يسمح للهواء بدخول غرف الاحتراق.

 و- وحدة مشحن الهواء (:(TURBOCHARGER
يشحن الهواء على نحو جبري بضغط معين

* ويتكون مشحن الهواء من ثلاثة أجزاء: حجرتان منفصلتان احداهما تتصل بمخرج الغازات العادمة من المحرك وتسمى العنفة ةالاخرى تتصل بخط الهواء القادم من مصفي الهواء وتسمى مضخة ويوجد داخل كل حجرة فراشات تركب على عمود المشحن ويثبت جسم المشحن على مجمع الغازات العادمة بوساطة براغي والجزء الثالث يسمى (القلب) يحتوي على ممرات للتزييت وكرسي يحمل عمود المشحن ويزيت المشحن عن طريق نظام تزييت المحرك بوساطة خطوط زيت خاصة.
وتتصل فراشات العنفة وفراشات المضخة بعمود المشحن وعند مرور الغازات العادمة خلال العنفة تدار العنفة وعمود المشحن فتدور فراش المضخة فينسحب الهواء من مجمع مصفي الهواء ويرسل بضغط أعلى من الضغط الجوي الى داخل المحرك وتزداد كمية الهواء الداخل في المحرك مما يزيد من قدرته ويحسن كفاءة عمله.

ز- صمام تصريف غاز العادم في المشحن Waste gate valve for turbo charger
 يستخدم المشحن لزيادة ضغط الهواء الداخل الى المحرك باستخدام ضغط الغازات العادمة وتؤدي زيادة ضغط الهواء الداخل في المحرك خلال السرعات العالية على الحد المقرر الى تلفه وتلف أجزاء المشحن. وللتخلص من هذه الظاهرة يركب صمام تصريف الغاز العادم في المشحن في مكان قريب من مخرج الغاز العادم لتقليل ضغطه المتجه الى العنفة وهو صمام دائري الشكل متصل بمشغل ميكانيكي يعمل بوساطة الهواء ويفتح صمام التصريف ويصرف الغاز العادم عن طريق ممر خاص يؤدي الى أنابيب الغاز العادم وبذلك يقل ضغط الهواء الداخل في المحرك
.
ح- مبرد الهواء(AFTERCOOLER 
يصنع مبرد الهواء من سبائك الالمنيوم ويتكون من خزان علوي وخزان سفلي للهواء بينهما ممرات على شكل أنابيب تصل بين الخزانات ويحتوي على خزانات لدخول الهواء وفتحة اخرى لخروجه ، وظيفته تبريد الهواء الخارج من المشحن لزيادة كفاءة المحرك الحجمية ، اذ تصل درجة حرارة الهواء الخارج من المشحن إلى (260)درجة مئوية ، ويمر الهواء من الخزان العلوي الى الخزان السفلي عن طريق الانابيب التي تصل الى الخزانات ، وتنخفض درجة الحرارة الهواء الداخل الى نحو (6) درجة مئوية ، ويثبت المبرد امام الشع مباشرة .

- تعمل دائرة  شحن الهواء بخروج الغاز العادم من مجمع مجاري الغاز العادم مباشرة الى الطرف العنفة في المشحن ، فيدير فراش العنفة ، ثم يخرج الى منقي الغاز ، فيدور عمود المشحن ، وتدور فراش المضخة في الطرف الاخر للمشحن ، ويسحب الهاوء من مصفي الهواء ، ويدفع داخل المحرك عن طريق صمام السحب.

3  - مجموعة التحكم الاكتروني :
يحدد نظام التحكم الالكتروني كمية الوقود المطلوبة بدقة عالية بما يتناسب مع كتلة الهواء الداخله في المحرك، للحصول على نسبة دقيقية من الهواء الى الوقود في مختلفظروف الاحمال حسب سرعة دوران المحرك.
وتبرمج وحدة  التحكم الالكتروني مسبقا بالمعلومات الخاصة بتشغيل المحرك ، وتستقبل المعلومات من مجموعة المجسات التي تقيس درجة حرارة الهواء الداخل في المحرك ، وكمية الهواء، وضغطه في مواسير السحب ، ودرجة حرارة المياه الخاصة  بتبريد المحرك ، وموضع المكابس ،  وسرعة المحرك ، وترسل هذه المعلومات الى وحدة التحكم ، لمعالجها ، ثم تغلق دارة الحواقن الدارة الكهربائية ، وتحدد كمية الوقود عن طريق التحكم في زمن فتح البخاخات حسب ظروف التشغيل .
ويحتوي نظام التحكم على الاجزاء الاتية :

أ- وحدة التحكم الالكتروني(ELECTRONIC CONTROL UNIT)
تحتوي على مالجات صغيرة جدا تعالج المعلومات المرسلة من المجسات ، حسب برنامج معد مسبقا داخل وحدة التحكم الالكتروني ووحدات الذاكرة ، ومحول الاشارات ن ووحدة تخزين المعلومات ، ثم ترسل هذه الوحدة الاوامر على شكل تيار كهربائي لتشغيل الملفات الكهرومغناطيسية والحثات .
- تعالج وحدة التحكم الاشارات المرسلة من المجسات والمتصلة باجزاء المحرك ، وتخزن المعلومات في الذاكرة على شكل خرائط ، ثم تحدد احتياجات المحرك على نحو مفصل ودقيق ، حسب متلطبات ظروف التشغيل ، ويمكن تغيير برنامج التشغيل المعدة مسبقا في بقية اجزاء نظام الحقن الاخرى .
وثبت وحدة التحكم الالكترونية  داخل غرفة السائق ، او على جسم المحرك بعد اخذ الاحتياطات التي تكفل سلامة الوحدة الالكتورنية ، مثل العزل التام عن جسم المحرك ، ومنع الاتربة والغبار من الدخلو في الاجزاء الداخلية ، ومنع اهتراء الصادر عن المحرك من التاثير في الوحدة الالكترونية او تخفيفها .

ب- المجسات :(SENSOR
وظيفتها تدوين البيانات الخاصة بظروف العمل والتغييرات ، اذ تتحول المدخلات الفيزيائية الى اشارات كهربائية ، وفي ما يأتي أنواعها ووظائفها :
(TPS/throttle position sensor) 1- مجس تحديد موقع صمام الخانق
يستخدم لتحديد موضع او زاوية فتح صمام الخنق ، ويركب على جسم الصمام ويتصل بعمود الصمام 
MAP(manifold absolute pressre sensor) 2- مجس ضغط مجمع الهواء المطلق
يستخدم لتزويد وحدة التحكم الالكترونية بقياس ضغط مجمع الهواء اللحظي ، ويركب على مجمع السحب .
MAF(mass air flow sensor)3- مجس قياس كتلة تدفق الهواء
يستخدم لقياس معدل تدفق كتلة الهواء اللحظية الكلية الداخلة الى المحرك ، ويرسل هذه المعلومات الى وحدة التحكم الالكتروني لتحديد كمية الوقود الازم ارسالها الى البخاخات .

4- مجس لدق و الطرق في المحرك KS/(knock sensor)
يستخدم لمراقبة توقيت المحرك بالكشف عن اهتزاز المحرك ،او ظاهرة الدق في المحرك .

5- مجس سرعة المركبة (VEHICLE SPEEDSENSOR)
هو مولد اشارة مغناطيسية ، يولد نبضة كهربائية عند دوران عمرد مخرج الدوران في صندوق التروس ، ثم يرسلها الى وحدة التحكم الالكتروني  ، ويركب في الجرء الخلفي لصنوق التروس .

6-مجس قياس درجة حرارة المحرك (TEMPERATURE SENSR)
يستخدم لقياس درجة حرارة مياه التبريد
.
7- مجس قياس نسبة الاوكسجين(OXYGEN SENSOR)
يستخدم لقياس نسبة الأكسجين في غازات العادم .

  8- مجس عمود الكامات(CAMSHAFT SENSOR)
يستخدم لتحديد موقع الحقن .

  9- مجس عمود المرفق(crankshaft sensor)
يستخدم لتحديد موقع المكبس وسرعة المحرك .

10- مجس دواسة القدم          accelerate pedal sensor
يستخدم لتحديد موضع دواسة الوقود وتحديد مقدار الحمل على المحرك

11. مجس قياس ضغط خلخلة الهواء((Vacuum pressure Sensor
يستخدم لقياس تدني ضغط الهواء في مجمع الهواء.

ج. المحثات والمشغلات   : ( Actuators & Solenoids
( مشغل البخاخات ، ومشغل صمام الخنق ، ومشغل مروحة التبريد ، وصمام الهواء
هي ملفات كهرومغناطيسية توصل دارتها الكهربائية عن طريق وحدة التحكم بحيث تتحرك حركة ميكانيكية محددة





عاشرا : انظمة حقن الوقود الالكتروني في محركات الديزل

1- انواع انظمة حقن الوقود الالكتروني في محركات الديزل(Pump and Injector Unit)

 أ- وحدة الحقن المباشر (UNIT PUMPDIRICT INJECTION)
في هذا النوع من أنواع الحقن تشكل مضخة الوقود والبخاخ وأنابيب الوقود مجموعة واحدة وتثبت هذه المجموعة لكل أسطوانة على حدة ويتحكم في عملها بوساطة عمود الحدبات ويصل ضغط الحقن الى نحو (1800-2200) بار.

ب- الحقن المباشر في المجمع الواحد(COMMON RAIL DIRICT INJECTION)

مجمع الوقود أنبوب معدني تثبت عليه البخاخات وهو موصول بمضخة الحقن بوساطة انابيب الوقود ذات الضغط العالي ويثبت على مجس الضغط وتصل قيمة الضغط داخل الانبوب الى نحو (2200) بار. ويحقن الوقود مباشرة الى غرف الاحتراق بوساطة البخاخات حسب تقسيمة الاشعال ويتحكم في عمل البخاخات بوساطة وحدة التحكم الالكتروني.

2- مزايا نظام حقن الوقود الالكتروني
أ- نعومة التشغيل ويعد أكثر تجاوبا عند الانتقال بين السرعات.
ب- سهولة بدء تشغيل المحرك.
ج- أقل استهلاكا للوقود.
د- زيادة المسافة المقررة للصيانة وخفض تكاليف التشغيل.
ه- تشغيل أفضل عند اختلاف درجات الحرارة الخارجية ( التشغيل على البارد).
و- قدرة ميكانيكية عالية.
ز- أقل نسبة انبعاثات ضارة من الغاز العادم.
ح- سهولة تشخيص الاعطال باستخدام أجهزة الفحص وتشخيص الاعطال.
وبالاضافة الى ذلك فانه يمتاز عن نظام الحقن الميكانيكي بأنه أكثر دقة في تحديد نسبة الوقود الى الهواء وأكثر استجابة لمتطلبات التشغيل والظروف الجوية وأكثر نعومة عند التشغيل.

3- تنفيس الهواء من نظام حقن الوقود
عند اجراء عمليات الصيانة لنظام الوقود في محركات الديزل أو تبديل أنابيب الوقود ومصافي الوقود يجب اخراج الهواء من نظام الوقود لضمان سهولة التشغيل واستمرارية عمل المحرك من دون توقف. وتجري هذه العملية باتباع الخطوات الاتية:
أ- التاكد من وجود الوقود على نحو كاف في الخزان.
ب- ادارة برغي التنفيس باتجاه وضعية الفتح الجزئي.
ج- استخدام المضخة اليدوية الموجودة على جسم المصفي أو على جسم المضخة الابتدائية.
د- تريك يد المضخة الابتدائية مرات عدة وملاحظة شكل الوقود الخارج فعندئذ يكون على شكل فقاعات هوائية.
ه- الاستمرار في هذه العملية لحين خروج الوقود من برغي التنفيس من دون فقاعات هوائية ثم يغلق برغي التنفيس بعد ذلك.
و- ارخاء برغي التنفيس الموجود جسم المضخة.
ز- استعمال يد المضخة اليدوية لتشغيل المضخة ومراقبة خروج الوقود من برغي التنفيس.
ح- شد برغي التنفيس بعد التأكد من عدم وجود هواء في النظام أو ادارة المحرك بالسرعة الخاملة واخاء صواميل نابيب الوقود.
ط- اعادة تركيب الصواميل جميعها وشدها واحدا تلو الاخر.

4- تنفيس الهواء من نظام حقن الوقود الاكتروني
لا يحتاج نظام حقن الوقود الاكتروني في الغالب الى عملية تنفيس الهواء فهو يعمل بطريقة ذاتية على اخراج الهواء من النظام ولكن ينبغي التأكد من وجود الوقود في الخزان على نحو كاف والتأكد من وجوده في المصافي ثم ادارة مفتاح التشغيل ثواني عدة فقط واذا لم تنجح هذذه العملية يجب تنفيذ الخطوات الاتية:
أ- ادارة برغي التنفيس الموجود على جسم مصفي الوقود بحيث يسمح بخروج الوقود.
ب- ادارة مفتاح التشغيل على وضعية التشغيل.
ج- بدء المضخة الكهربائة بالعمل واستمرار خروج الوقود من برغي التنفيس.
د- اعادة شد برغي التنفيس عند ملاحظة خروج الوقود من دون فقاعات هوائية.
  
أعطال نظام حقن الوقود الميكانيكي في محركات تاديزل   

الاعطال الرئيسية في محركات الديزل والناتجة عن نظام الوقود 
01 عمود المرفق يدور دورانا طبيعيا ولكن المحرك لا يعمل
02 المحرك يمكن تشغيله ولكنه لا يستمر في الدوران او العمل بعد التشغيل
03 ظهور صوت خشونة للمحرك عند سرعة التشغيل
04 المحرك لا يعود الى سرعة التشغيل
05 فقدان ملحوظ في قوة المحرك
06ظهور صوت دق او طرق في اسطوانة او اكثر يشبه صوت دق محمل ذراع التوصيل
07 ظهور دخان اسود كثيف من ماسورة الاكزوزت على المحرك
08 تسرب الوقود على الارض ولكن المحرك يعمل جيدا 
09 المحرك يعمل بعد التشغيل لكن ليس كما يجب اذ هناك اصوات + دخان يزولان بعد ان يسخن المحرك
010 المحرك يعمل جيدا عند سرعة التشغيل ثم يظهر خلل في الاشتعال فوق سرعة التشغيل 
011 صدور اصوات غير طبيعية في المحرك سواءا كانت داخلية او خارجية

- صعوبة بدء التشغيل :  Hard starting
أ- وجود ماء أو أوساخ في الوقود.      
ب- انسداد جزئي في مصفي الوقود.
ج- توقيت مضخة الحقن غير صحيح.
د- ضعف أو عطل البخاخات.
ه- عطل في صمام راجع الوقود.
و- تهريب وقود من أنابيب الوقود.
ز- ضعف مضخة حقن الوقود الرئيسة.
ح- عطل شمعات التسخين
.
- اخفاق المحرك (المحرك لا يدور):
أ- ضعف البخاخات.
ب- ضعف ضغط المحرك.
ج- عطل مضخة حقن الوقود.
د- عطل في المضخة الابتدائية.
ه- وجود هواء في نظام حقن الوقود.
و- عطل في منظم مضخة حقن الوقود الرئيسة.
ز – لا يوجد وقود في الخزان.

- يدور المحرك ولكنه لا يستمر في الدوران:
أ- وجود هواء في نظام حقن الوقود.
ب- انسداد جزئي في أنابيب الوقود.
ج- انسداد مصافي الوقود انسدادا جزئيا.

- بطء دوران المحرك عند التشغيل بمحرك بدء الحركة أو السرعة البطيئة للمحرك:
أ- ضعف المركم.
ب- لزوجة زيت التزييت عالية.
ج- ضعف عمل البخاخات.
د- انسداد فتحات الرش في البخاخات.
ه- ضغط البخاخات ضعيف.

- زيادة استهلاك الوقود:
أ- تلف البخاخات.
ب- عطل منظم السرعة.
ج- تهريب وقود من أنابيب الوقود.

- لون دخان العادم أسود:
أ- تلف البخاخات.
ب- تأخر في ميعاد الحقن.
ج- عدم وجود هواء كاف لحرق الوقود.
د- انسداد مصفي الهواء.

- لون دخان العادم ابيض:
أ- انخفاض درجة حرارة غرف الاحتراق عند بدء التشغيل.
ب- انخفاض سرعة دوران المحرك.
ج- انخفاض ضغط المحرك.
د- تأخير في توقيت الحقن.

- فشل المحرك في الاستجابة عند زيادة السرعة:
أ- عطل في منظم السرعة الميكانيكي.
ب- وجود عطل في مضخة حقن الوقود.




- الاسباب التي تؤدي الى عدم استمرارية عمل محرك الديزل بعد تشغيل :

01 خطأ في سرعة التشغيل البطيئة
02 وجود خلل في سولونيود سرعة التشغيل العالية
03 مدافئ المحرك تفصل بسرعة
04 انسداد في خطوط الوقود الراجع
05 الوقود الذي يصل مضخة الحقن قليل
06 استعمال وقود مغاير
07 وجود خلل في مضخة الحقن
08 عملية التشغيل غير صحيحة
09 ضغط الوقود منخفض
010 ملف ايقاف الوقود في حالة اغلاق دائم

- الاسباب التي تؤدي الى عدم عمل محرك الديزل مع ان عمود المرفق يدور

01 عملية التشغيل غير صحيحة
02 مدافئ المحرك لا تعمل
03 لا وجود للوقود في البخاخ
04 ملف سولونيود قطع الوقود لا يعمل
05 انسداد في مرشح ( فلتر ) الوقود
06 عدم صحة توقيت مضخة الحقن
07 الوقود لا يصل الى مضخة الحقن
08 عدم فاعلية مضخة رفع الوقود
09 وجود خلل في البخاخات
010 انسداد في خطوط الوقود او خط الوقود الراجع
011 استعمال وقود غير الوقود الصحيح اوتلوثه

- الاسباب التي تؤدي الى الفقدان الملحوظ في قوة محرك الديزل  

 01 انسداد في مجرى دخول الهواء
02 توقيت مضخة الحقن غير صحيح
03 انسداد او تلف في نظام العادم
04 انسداد في مرشح ( فلتر ) الوقود
05 انسداد في خطوط تزويد الوقود من الخزان وحتى مضخة الحقن
06  انسداد في مرشح ( فلتر ) الوقود الموجود في الخزان
07 انسداد في دائرة خط الوقود الراجع
08 وجود خلل في البخاخات
09 انخفاض في ضغط الاسطوانات
010 تهريب خاجي للضغط
011 انسداد فتحة تنفيس خزان الوقود الموجودة في غطاء الخزان
012 استعمال وقود غير الوقود الصحيح اوتلوثه

-  اسباب تؤدي الى عدم عودة محرك الديزل الى سرعة التشغيل

01 مضخة الحقن لا تعمل جيدا
02 وجود خلل في نظام سرعة التشغيل العالية
03 الوصلات الخارجية مثنية او غير مضبوطه ضبطا صحيحا

-  الاسباب التي تؤدي الى  صوت خشونة في محرك الديزل عند العمل على سرعة التشغيل

01 وجود خلل في البخاخات
02 خطأ في سرعة التشغيل ( غير صحيحة )
03 وجود هواء في النظام
04 توقيت مضخة الحقن غير صحيح
05 انخفاض في ضغط الاسطوانات
06 وجود تهريب وقود من خطوط البخاخات
07 انخفاض ضغط الوقود بين المرشح ومضخة الحقن
08 البخاخات لا تعمل جيدا  

-  وجود اصوات طرقات في اسطوانات المحرك يشبه صوت دق محمل ذراع التوصيل بين السبب في ذلك  

01 بقاء البخاخات في حالة فتح
02 هبوط شديد في ضغط البخاخات عندما تفتح
03 مكبس المحرك يضرب في رأس الاسطوانة


-  يظهر دخان اسود كثيف من ماسورة الاكزوزت في محركات الديزل

01 عدم صحة توقيت الاشتعال
02 ضغط غلاف مضخة الحقن غير صحيح ( خارج عن المطلوب )
03 خطأ داخلي في مضخة حقن الوقود
-  هناك اصوات تصدر عن محرك الديزل وهي اما ان تكون داخلية او خارجية بين الاسباب لذلك
01 خطأ اوخلل في مضخة حقن الوقود
02 تلف او تعطل في مضخة الماء
03 اهتراء او تلف في محامل المولد
04 خطأ في مجموعة الصبابات
05 اهتراء محامل عمود المرفق     

- الاسباب التي تؤدي الى تسرب وقود الديزل الى الارض علما ان المحرك يعمل
01 ارتخاء في وصلات خطوط الوقود
02 شعر او كسر في خطوط الوقود
03 تلف في حوافظ ( مانعات التسرب ) لمضخة الحقن

-  عند سرعة التشغيل يعمل المحرك جيدا ولكن هناك ملاحظات او خلل في الاشتعال فوق هذه السرعة بين اسباب ذلك
01 انسداد في فلتر الوقود
02 خطأ في صحة توقيت مضخة الحقن
03 استعمال وقود مغاير او تلوث الوقود المستخدم

-  اسباب ظهور دخان او اصوات لمحرك الديزل والتي تزول بعد ان يسخن المحرك

01 توقيت الحقن غير صحيح
02 مدافئ المحرك لا تعمل
03 وجود هواء في نظام الوقود 

- كيف يستدل على وجود الماء في وقود الديزل وماهي الاسباب والمشاكل التي تؤدي الى وجود الماء في وقود الديزل ؟
* يستدل على وجود الماء في وقود الديزل من خلال لون الديزل الذي يصبح معتما
** اما تأثيره والمشاكل التي تنجم عن وجود الماء في وقود الديزل فهي :
01 تكون الصدأ في اجزاء نظام وقود الديزل
02 الانجماد او الانخفاض في درجات الحرارة التي تؤدي الى حدوث اضرار في اجزاء النظام

03 عدم توفر التزييت الكافي لمضخة الحقن والبخاخات لان الماء ليس من خصئصة التزييت 

منقول 

شاركها مع أصدقائك!
تابعني→
أبدي اعجابك →
شارك! →

0 التعليقات :

إرسال تعليق