عملية نقل راس بشرى الى شحص اخر

Da7eee7 - الدحيح
الدحيح بيتكلم عربي :D
شهور قليلة تفصلنا عن أخطر عملية جراحية في التاريخ في شهر ديسمبر 2017 ، وهي أول عملية نقل رأس بشري من شخص مشلول جسدياً ، إلي جسد شخص آخر متوفي حديثاً ..
الفكرة في بدايتها قد تكون أداة للسخرية او التحريم أو ما شابه ، لكن الحقيقة والواقع معقد جداً ..
من وجهة نظري أن العملية هتنجح !!
بس مش بالصورة اللي أنت متخيلها .. وده محتاج شرح شوية عشان تفهم الحدوتة صعبة ازاي ..

بداية في الاول لازم تفهم الاساسيات :
1- واول واصعب نقطة انه ازاي هيوصل الـ midbrain بالـ Spinal cord ويشتغل بعدها ، نسهلها شوية ، في ظهرك داخل العمود الفقري في حبل مهم جداً جداً اسمه الحبل الشوكي واحيانا يطلق عليه النخاع الشوكي ، وظيفته الاساسية انه بينقل السيالات العصبية من والي المخ من العضلات عشان تنقبض وتتحرك ، والحبل الشوكي اللي في ظهرك ده هو اللي بيحصل فيه الاورام اللي بتصيب بالشلل سواء كان كلي او نصفي او رباعي ..
الحبل الشوكي + المخ + "شوية حبشتكانات معاه بنسميهم الدماغ الأوسط midbrain " = كلهم علي بعض اسمهم الجهاز العصبي المركزي المسئول عن كل حركتك واحساسك وتنفيذ افكارك وخططك .. وبالتالي اصعب نقطة في الجراحة دي هي ازي هيربط الدماغ الاوسط بالحبل الشوكي ووتنتقل السيالات العصبية طبيعي زي الاول ، كأنك بالظبط وصلت سلكين كهرباء مختلفي السمك والحجم والنوع ، هيحصل "قفلة علطول" ؛ لأن الفولت مختلف ، وعدد الفيبرز ونوعها مختلف ، هكذا السيالات العصبية مش مضطرة انها تعدي من مخ حمادة اللي في الصورة ده لجسد الشخص المتوفي حديثاً ، اصل الحكاية مش "صمغ" و "أمير" ونلزقهم ببعض ويحصل التئام وتبقي العملية نجحت !!
لأ ده الحبل الشوكي ده عبارة عن الياف عصبية دقيقة جداً كل عصب بيشغل طرف كامل سواء ايد او قدم ، زي سلك الكهرباء من جوه ..
والاعصاب دي في منها affrent و effrent ، شوية طالعين للمخ عشان يوصلوا الاحساس للمخ في اقل من الثانية ، والاعصاب النازلة دي اعصاب حركية عشان تغذي العضلات وتحركها وبرضه في جزء من الثانية ..
بعض العلماء بيعتقدوا ان الاعصاب الحركية احتمال كبير جدا انها متشتغلش خالص ، في حين ان الاعصاب الحسية اللي طالعة ممكن تعطي بعض الـ sensation لانها اسرع في الـ action بتاعها من الـ motor ..
وبالتالي انت محلتيش المشكلة غير انك غيرت الجسم لجسم افضل مع بعض الاحساس في اطراف كانت ضايعة خالص في الاول ..

2- تاني واهم نقطة مهمة جداً وهي rejection بسبب الـ immunity ، يعني احدهم هيرفض الآخر بسبب المناعة ، وغالبا الجسد هو اللي هيرفض الرأس لأن الدم والعضلات والجلد فيه اكتر ، دي نقطة مهمة جدا ولا تقل اهمية عن النقطة الاولي ، بل ممكن النقطة الاولي تشتغل تمام Motor and sensory ، ومناعة الجسد التاني بعدها تبدأ تشتغل تاني ويظهر حاجة اوسخ منهم كلهم وهي autoimmune diseases ، معناها ان الجسم بيرفض الخلايا الغريبة عنه وبيعتبرها antigens زي البكتيريا والفيروسات ، ويبدأ الجسم يكسر في الخلايا السليمة لأنه مش عارف يميز بين الخلايا السليمة والغريبة ، او بمعني ادق الجسم حاسس ان في حاجة غريبة نظراً لاختلاف الـ DNA بتاع الجسم عن الـ DNA بتاع الرأس ،
وبما أن الجسم بيحتوي علي خلايا المناعة زي Macrophages, neutrophils, mast cells and basophilis وغيرها كتير , فبالتالي الدم لما هيعدي من الجسد للرأس ، جهاز المناعة بكل خلاياه هيبدأ يتحفز ويعتبر أن الرأس كلها عبارة عن antigen غريب عن الجسم ويبدأ يكسر في خلايا الرأس بالتدريج وأولهم المخ ..

3- ده غير أن الـ healing بتاع عظم وجلد الراس مع عضم وجلد الجسد هيبقي شبه مستحيل في ظل المناعة المنهارة دي ، وكمان من شروط الـ healing الاساسية انه ميكونش كبير عشان احنا بشر مش ضفاضع او ثعابين يتغير جلدنا او يلتئم بسهولة !!

ده غير الـ postoperation effects on CNS ، هتحصل تاثيرت علي المخ رهيبة وهلاوس وارتياب وخوف ورعب لأنن المخ هيحصله تحفيزات لاارادية ، والـ psychology بتاعة الجسم كلها هتتفير وهيتغير الـ mood and behavior بتاعة المريض بشكل سريع وملحوظ وممكن يدخل حالة من الجنون او الموت ..

ده غير في حاجات تاني كتير اووي مش هينفع نتكلم عنها كلها هنا ..

الخلاصة ان العملية ليست بالسهولة المتوقعة ، وليست مستحيلة كما يعتقد البعض ، مفيش حاجة مستحيلة في العلم وخصوصاً الطب طالما هيبقي مفيد ..

يعني مثلاً من من 77 سنة بالظبط لم يكن هناك مصل لمرض الدفتريا "الخناق" والتي كانت تسبب التهاب شديد مصحوباً بغشاء رقيق في اللوزتين والحلق وتجويف الانف واللي تسببت في مقتل الملايين حول العالم في تلك الفترة ، وكانوا يعتقدون انه من المستحيل اننا نصل للبكتيريا المسببة ونقتل سمها المسبب للمرض او نخترع مصل او لقاح وننقذ الملايين من الاجيال القادمة ..

اعتقادي الشخصي ان نسبة نجاح تلك العملية 45% كأول محاولة ، لكنهم بالطبع سيتداركوا الاخطاء فيما بعد ، وحتما سيأتي من يكمل الابحاث والاحتياطات لمثل تلك العمليات التاريخية ..

خلينا متفقين ان العملية دي لو نجحت فعلا ، يبقي اتكسرت كل الخطوط الحمراء في الطب ، خصوصاً ان الجراح الايطالي "سيرجيو كانافيرو" اللي هيقوم بالعملية دي بيحضر ليها من 30 سنة ، وهيشاركوه 150 طبيب آخر حول العالم ، يعني اكيد واخد احتياطاته كويس ..

خلينا نتفرج ونشوف
منقول 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق