أخر المقالات
تحميل...
ضع بريدك هنا وأحصل على أخر التحديثات!

عـــالــمـك الــخـاص بـــك!.

مشكلة النسيان فى مذاكرة الطلاب


النسيان هو فقدانٌ طبيعيٌّ، جزئيٌّ أو كليٌّ، مؤقتٌ أو دائمٌ لما اكتسبناه من ذكريات ومهارات حركية.
والنسيان نوعان:
1. نسيان طبيعي: وهو موضوع حديثنا.
2. نسيان مرضي: ناتج عن صدمة دماغية أو انفعالية.
أسباب النسيان:
(1) مرور الزمن
(2) ضعف المذاكرة
(3) العوامل الشخصية
وفيما يلى شرح مفصل لتلك الأسباب وطرق تجنبها: 
(1) مرور الزمن 
هناك علاقة بين النسيان والمدة التي تنقضي بعد الحفظ، وتكون درجة الحفظ عالية في الأيام الأولى، ثم لا يلبث ما حُفِظَ أن يَدخُل عالم النسيان.
ولتجنب هذا النسيان ينبغي:
1- استخدام المعلومات المكتسبة باستمرار؛ لأن ذلك يرسِّخها في الذهن، ويجعلها مستعصيةً على النسيان.
2- مراجعة المادة أو الموضوع بعد قراءته مباشرة.. و تدور هذه المراجعة حول ثلاث نواح:
أ) استعراض أهم النقط أو الأفكار الأساسية.
ب) ملاحظة الترتيب المنطقي بين هذه الأفكار.
ج) مراجعة الموضوع بعد الاستيقاظ من النوم، أو قبل البدء بالمذاكرة الجديدة.
3- عمل ملخصات للمادة الدراسية حتى تسهل مراجعتها.

مشكلات طفل الروضة واساليب معالجتها



مشكلات  طفل الروضة  واساليب معالجتها 
الدكتور 
كريمان  محمد بدير


لا شك أن كل الآباء يتمنون أن يكون أطفالهم بلا مشاكل يتمتعون بعلاقات ودودة مع الآخرين، يريدونهم مدركين للسلوك المناسب وأن يكونوا متمكنين من التصرف بوعي في الظروف والمواقف الخاصة، إنهم يريدون أطفالاً يفتخرون بهم، والأطفال كذلك سوف يفتخرون بأنفسهم لما يمتلكونه من قدرة على الإصرار والمرونة والإبداع.

كل ذلك يحتاج منا كمربين إلى مراجعة أساليبنا مع أطفالنا لأن التصرفات السلبية وغير المقبولة التي يصدرها أطفالنا هي انعكاس لسلوكنا معهم وما يعايشونه من معاناة يشعرون بها دون أن ندري.