أخر المقالات
تحميل...

الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2016

التثقيف الصحى للطلاب وافراد المحتمع

التثقيف الصحى للطلاب وافراد المحتمع 
د.نجيب الكيلانى 

محتويات الكتاب  
ملادئ التثقيف الصحى  
اعداد المثقف الصحى 
محتويات المنهج التدريبى 
التثقيف الصحى واهميته فى المجتمع 
دور المدر فى التثيق الصحى 
دور الممرضة فى الصقافة الصحية  بالمدرسة 
دور الاعلام فى مكافحة المخدرات والمسكرات 
ثقافة الام  المسلمة  نظرة شامله 
الصجة النفسية للطلاب وابعادها  التربويه 
***
التثقيف الصحي المدرسي إلى التعريف بالسلوكيات التي من شأنها تعزيز الصحة، وإلى تطوير المهارات المناسبة المتعلقة بتلك السلوكيات،
ويهدف التثقيف الصحي المدرسي إلى التعريف بالسلوكيات التي من شأنها تعزيز الصحة، وإلى تطوير المهارات المناسبة المتعلقة بتلك السلوكيات، وإلى مساعدة التلامذة على اكتساب ما يلزم من معارف تسمح بتكوين الظروف الملائمة للعيش حياة صحية.
ولا يقتصر التثقيف الصحي المدرسي على الجانب الوقائي من الأمراض والمشكلات الصحية، بل يجب أن يشمل الرصد المبكر لها وبذل كل الجهود اللازمة لعلاجها، وكذلك الحرص على سبر المشكلات النفسية والسلوكية والعمل على ايجاد أنسب الحلول لها قبل فوات الأوان، لأن إهمالها قد يدخل أصحابها في متاهات لا مصلحة لهم فيها، سواء على صعيد العلاقات المدرسية أم العائلية أم الإجتماعية.
وفي المدرسة يتم غرس مبادئ النظم الغذائية لتجنب وباء السمنة الذي تفشى بين الأطفال والمراهقين، وكذلك حض التلامذة على ممارسة النشاط البدني الذي يجب أن يكون جزءاً من البرامج المدرسية نظراً الى أهميته في الوقاية من زيادة الوزن.
وفي المدرسة تجرى الفحوص الدورية المتعلقة بالصحة العامة وصحة الأسنان، إضافة إلى متابعة أخذ قياسات الوزن والطول وإجراء فحص النظر من أجل اصلاح عيوب الرؤية التي يمكن أن تؤثر على تحصيل الطالب. أيضاً يجب متابعة عمليات التطعيم ضد الأمراض السارية بحيث يتم أخذها في مواعيدها من دون اهمال الجرعات الداعمة التي تمكّن من تحقيق وقاية مستمرة للجسم ضد تلك الأمراض.
وإلى جانب كل هذا يجب العمل على رفع مستوى الوعي الصحي لدى الهيئة التدريسية والمسؤولين عن الصحة المدرسية عن طريق اعداد نشرات وملصقات وندوات تتعلق بالتثقيف الصحي من أجل تمكين هؤلاء من تقديم المعلومات والمهارات والسلوكيات التي تتعلق بالصحة والنظافة.

0 التعليقات :

إرسال تعليق